× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

إنزال راكبين من طائرة أمريكية لتحدثهما بالعربية.. ومغردون: قاطعوا دلتا (فيديو)

ع ع ع

انتشر مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يُظهر إنزال راكبين من طائرة أمريكية لتحدثهما باللغة العربية.

ونشر آدم صالح، وهو أمريكي مسلم من أصول يمنية، مقطع فيديو أثناء إنزاله وصديقه من طائرة “دلتا أيرلاينز”، أثناء إقلاعها من لندن، الأربعاء 21 كانون الأول، بسبب تحدثه مع والدته باللغة العربية، بحسب ما قال.

ويظهر الشاب في الفيديو غاضبًا وموجهًا حديثه إلى ركاب الطائرة، بقوله “لا أصدق عينَي، أُطرد من الطائرة لتحدثي بلغة أخرى، نحن في العام 2016 وأنتم عنصريون”.

ويظهر الركاب في الفيديو وهم يلوحون بأيديهم، مودعين صالح وصديقه، بينما أبدى آخرون تعاطفهم معه ورفضوا إنزاله.

أثارت هذه الحادثة استياء رواد مواقع التواصل الاجتماعي، واصفينها بـ “العنصرية”، وأطلقوا تغريداتهم تحت وسم “قاطعوا دلتا”.

وقال Cvff، عبر صفحته في “تويتر”، مستهزئًا بالحادثة “أجبرت على ترك الحمام، لأني كنت أغني بلغة أخرى وأنا أستحم، قاطعوا دلتا”.

وقال أحمد ليبيا، عبر صفحته في “فيس بوك”، “قاطعوا دلتا العنصرية لطرد راكب بسبب التكلم بالعربية”.

ونشر آدم صالح، عبر صفحته في “تويتر”، أنه بعد أن نزل من الطائرة، تم تفتيشه من قبل عناصر الأمن مرة أخرى، واستطاع السفر إلى نيويورك عبر طائرة أخرى، مؤكدًا أنه ستوجه مباشرةً لاستشارة محامي.

من جهتها نشرت شركة “دلتا” للطيران بيانًا، تؤكد فيه أنها أخرجت الشابان بسبب شكوى رفعها الركاب ضدهما، دون أن تفصح عن سبب إنزعاج الركاب.

ونشرت الشركة عبر صفحتها في “تويتر” تغريدة تؤكد فيها، أنها فتحت تحقيقات لمعرفة ملابسات الحادثة، وأنها ستأخذ “مزاعم العنصرية” بصورة جدية.

ويُعتبر آدم صالح (23 عامًا) أحد نجوم برنامج “يوتيوب”، ويمتلك أكثر من مليوني متابع لصفحته، ما أثار حفيظتهم على هذه الحادثة، وتم تداول مقطع الفيديو الذي نشره 200 ألف مرة عبر برنامج “تويتر”.

مقالات متعلقة

  1. على متن طائرة.. مسافرة سويدية تعرقل ترحيل لاجئ أفغاني إلى بلده (فيديو)
  2. كيف أرفع فيديو على يوتيوب؟
  3. واشنطن تؤكد: فقدنا الاتصال بإحدى طائراتنا فوق سوريا
  4. تنظيم "الدولة" يعلن إسقاط طائرة أمريكية على الحدود السورية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة