× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

النظام يعوّل على حلب لرفع قيمة الليرة السورية

المصارف السورية (إنترنت)

ع ع ع

حافظ سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية على مستويات متقاربة خلال الشهرين الماضيين، رغم التراجع البسيط لقيمة الليرة السورية خلال الأسبوع الماضي، تزامنًا مع الحملة العسكرية التي شنها الروس ونظام الأسد على مدينة حلب، وأفضت إلى تسوية سيطروا بموجبها على المدينة.

ووصل سعر صرف الدولار الأمريكي الواحد، في إغلاق تداولات الأسبوع الماضي إلى 522 ليرة، بعد أن كان وصل مطلع الشهر الجاري إلى 500 ليرة سورية.

ويعوّل النظام السوري على السيطرة على مدينة حلب، لتحقيق تعاف نسبي لاقتصاده المتراجع إلى جانب قيمة الليرة السورية، ملوحًا بإعادة تحريك عجلة المصانع والحركة التجارية القديمة للمدينة.

صحيفة “الوطن”، المقربة من النظام السوري، رجّحت أن يتراجع سعر صرف الدولار إلى 400 ليرة سورية، خلال الفترة القادمة، على اعتباره “سعرًا مقبولًا ومنطقيًا في ظل الظروف الحالية”.

كما نقلت عن تقرير اقتصادي أنّ سيطرة النظام، ساهمت في دعم قيمة الليرة، إلى جانب عوامل أخرى، منها “استمرار المصرف المركزي بالتدخل الدوري في سوق القطع الأجنبي، وانحسار عامل المضاربة”.

ويرى محللون اقتصاديون، أنّ المصرف المركزي السوري يحاول الحفاظ على سعر صرف الدولار في حدود 500 ليرة سورية، تحت ضغط من التجار الذين يرغبون في تصريف مستورداتهم، مع المطالب بتثبيت السعر لمدة ستة أشهر، الأمر الذي يقلل من احتمالية تراجع سعر صرف الدولار خلال الفترة القادمة.

مقالات متعلقة

  1. "المركزي السوري": سنحرّك سعر الصرف عندما تكون الظروف مناسبة
  2. الدولار يقفز من جديد.. سيناريوهات انهيار الليرة تعود للواجهة
  3. لأول مرة منذ أشهر.. الليرة السورية ترتفع مقابل الدولار
  4. الليرة السورية تواصل تحسنها أمام الدولار

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة