× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

فصيل في درعا يعلق عمله العسكري حتى إشعار آخر

مقاتلون من فوج الهندسة والصواريخ في درعا - آذار 2016 (فيس بوك)

مقاتلون من فوج الهندسة والصواريخ في درعا - آذار 2016 (فيس بوك)

ع ع ع

أعلن “فوج الهندسة والصواريخ” التابع لـ”فرقة صلاح الدين” بريف درعا، أمس الجمعة 23 كانون الأول، تعليق عمله العسكري حتى إشعار آخر لعجز الدعم المالي وامتناع العديد الجهات التسليح وتقديم الدعم.

جاء ذلك في بيان لقائد الفوج أبو قصي وحصلت عليه عنب بلدي، قال فيه إن الفوج علق أعماله العسكرية، بسبب توقف الرواتب والكتل المالية من أكثر من عام، إضافةً للعجز المالي الذي تراكم على الفصيل، وامتناع أي جهة داعمة عن منح الفصيل لأي نوع من أنواع الدورات أو الذخيرة منذ اندلاع الثورة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا أن الفصيل صغير بحجمه نسبيًا مقارنة بباقي الفصائل في ريف درعا، إلا أنه متخصص بالمدفعية والراجمات فقط، والمدافع محلية الصنع، عدا عن عدة تجارب لصواريخ محلية الصنع.

وأضاف أبو قصي أن التعليق يعود أيضًا لامتناع الجهات الصديقة كافة عن تسليح أو تذخير الفصيل، ورفض مبدأ دعم التصنيع من رجالات الأعمال والهيئات والمنظمات.

وتتبع “فرقة صلاح الدين” التي ينتمي إليها الفصيل للجبهة الجنوبية العاملة على كافة الجبهات في ريف مدينة درعا، والتحق الفصيل بالفرقة في الأيام السابقة بعد أن كان مستقلًا في أعماله العسكرية في خطوة للحصول على الدعم المادي.

وتترأس الولايات المتحدة الأمريكية غرفة العمليات الدولية المشتركة “موك”، مع مجموعة من الدول مثل بريطانيا وفرنسا والسعودية والإمارات، تتواصل فيها بشكل مباشر مع فصائل “الجيش الحر”، لدعم الجبهة الجنوبية في درعا.

وتشهد الجبهة الجنوبية هدوئًا نسبيًا في المعارك مع قوات النظام السوري، ووجّه ناشطون سوريون معارضون انتقادات واسعة للفصائل خلال الآونة الأخيرة، لتوقف المعارك ضد النظام السوري، واتهمتها بالخضوع لقرارات الداعمين من الدول الأجنبية في إيقاف الجبهات مع النظام السوري.

مقالات متعلقة

  1. "جيش اليرموك" ينفي: فراس الشريف تاجرٌ لا علاقة له بالفصيل
  2. نزوح عائلات من ريف درعا نتيجة التصعيد العسكري
  3. "فوج المدفعية الأول" يوضّح حادثة تعليق رأس بطائرة في سماء درعا
  4. مصادر: مسؤول "جيش اليرموك" المالي في درعا يهرب بآلاف الدولارات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة