× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يعدم شابين في الباب بتهمة التعامل مع “الجيش الحر”

الشابين "أحمد يوسف عفورة ومحمد عبد اللطيف عفورة"_(فيس بوك)

الشابين "أحمد يوسف عفورة ومحمد عبد اللطيف عفورة"_(فيس بوك)

ع ع ع

أعدم تنظيم “الدولة الإسلامية”، الأربعاء 28 كانون الأول، شابين في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، بتهمة التعامل مع “الجيش الحر”.

وذكرت تنسيقية الباب، عبر حسابها في “فيس بوك”، أن التنظيم أعدم الشابين أحمد يوسف عفورة، ومحمد عبد اللطيف عفورة، بعد اعتقالهما منذ أكثر من شهرين بتهمة التعامل مع “الثوار”.

ويستمر التنظيم بعمليات الإعدام بحق العديد من المدنيين في المناطق السورية التي يسيطر عليها، مطلقًا عليهم عدة تهم، سواء التعامل مع فصائل “الحر” والذي يعتبرهم مرتدين، أو بتهمة التعامل مع “التحالف الصليبي” والتخابر معه.

وقتل 106 وجرح العشرات من أهالي مدينة الباب أثناء خروجهم خارج المنطقة، جراء انفجار الألغام التي زرعها التنظيم على مداخل ومخارج المنطقة، وفق إحصائية للتنسيقية من الفترة الممتدة بين 21 إلى 28 الشهر الجاري.

وبالإضافة إلى عمليات الإعدام التي يقوم بها تنظيم “الدولة” في المدينة، يعمد أيضًا إلى استخدام المدنيين كدروع بشرية خلال المعارك التي يخوضها مع فصائل “الحر” والقوات التركية.

بينما يؤدي قصف القوات التركية إلى ضحايا من المدنيين أيضًا، بشكل متكرر.

وتشهد الجبهات التي يخوضها مقاتلو “الجيش الحر” في محيط مدينة الباب هدوءًا نسبيًا، بعد مقاومة عنيفة لعناصر التنظيم على المحور الغربي من المدينة، مستخدمًا صواريخ حرارية موجهة.

مقالات متعلقة

  1. تنظيم "الدولة" يعدم شابين في ريف حماة بتهمة التعامل مع "الجيش الحر"
  2. غنائم "الجيش الحر" في مدينة الباب
  3. ناشطون: تنظيم "الدولة" يعدم لاعبين في نادي "الشباب"
  4. تنظيم "الدولة" يُعدم أمًا لرضيع في مخيم اليرموك جنوب دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة