خسائر تركية على أطراف الباب.. أردوغان: الهجوم ينتهي قريبًا

دبابة تركية في ريف حلب الشمالي (وكالات)

دبابة تركية في ريف حلب الشمالي (وكالات)

ع ع ع

أعلنت وسائل إعلام تركية اليوم، الأربعاء 4 كانون الثاني، عن مقتل جندي تركي وإصابة أربعة آخرين في محيط مدينة الباب شرق حلب.

وتساند تركيا فصائل “الجيش الحر” في غرفة عمليات “درع الفرات”، والتي تهدف إلى السيطرة على مدينة الباب ومناطق أخرى شمال وشرق حلب.

وتزامنت الأنباء القادمة من المدينة مع تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والتي أكد فيها أن الهجوم على الباب سينتهي قريبًا.

وقال أردوغان في كلمة بثها التلفزيون التركي الرسمي، إن الجيش التركي عازم على “تطهير” مناطق أخرى في سوريا، من بينها مدينة منبج الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”.

وخسر الجيش التركي عددًا من جنوده خلال العملية المستمرة في محيط الباب منذ أواخر تشرين الثاني الماضي، أقساها في 22  كانون الأول، حين اعترفت أنقرة بمقل 14 جنديًا وإصابة 33 آخرين.

وتعتبر الباب المركز الرئيسي لتنظيم “الدولة” في محافظة حلب، وسبق أن خسر التنظيم مدينتي جرابلس ومنبج وعشرات البلدات والقرى الأخرى.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة