شركة MTN توفر خمس باقات جديدة لمشتركيها

شركة MTN توفر خمس باقات جديدة لمشتركيها

عنب بلدي عنب بلدي
RGWQ54gr67hytgrrw.jpg

أعلنت شركة “MTN سوريا” عن إطلاق مجموعة جديدة من الباقات لمشتركيها بالخطوط “مسبقة الدفع”، وتعتمد على توفير دقائق ورسائل وإنترنت من شبكة الجيل الثالث بأسعار خاصة جدًا.

وفي بيان للشركة المشغلة لخطوط الخلوي والإنترنت في سوريا، الخميس 5 كانون الأول، أوضحت أن بطاقات “يلا” الجديدة، تتوافق مع القدرة الشرائية للمشتركين، بحيث يُمكنهم اختيار باقة أو أكثر من باقات “يلا” في نفس الوقت، وبحسب احتياجاتهم اليومية.

وأشار البيان، بحسب ما أوضح موقع “دام برس”، إلى أن الباقات “صُممت لتراعي القدرة الشرائية للمشتركين بالدرجة الأولى، بحيث يمكن للمشترك الاختيار بين الباقات بحسب حاجته، من الدقائق والرسائل والإنترنت من شبكة الجيل الثالث على خط الجيل الثاني، دون الحاجة لاستخدام جهاز آخر أو شريحة ثانية”.

إعلان

وأوضح غياث بازرباشي، مدير إدارة التسويق لدى الشركة، أن “MTN أطلقت مؤخرًا باقة مخصصة للطلاب والموظفين، ولاقت نجاحًا كبيرًا دفعنا إلى العمل على إطلاق باقات جديدة ومميزة لمشتركينا، بالشكل الذي يمكنهم من الاختيار بين خمس باقات متنوعة”.

وأطلقت “MTN” مؤخرًا باقة للطلاب والموظفين، يشمل 50 دقيقة محلية، 50 رسالة قصيرة، و250 ميغابايت من شبكة الجيل الثالث على خطوط الجيل الثاني صالحة لمدة سبعة أيام بكلفة 750 ليرة سورية.

كما أجرت خصمًا بمقدار 50% على دقائق الاتصال الخلوي بين خطوط الطلاب والموظفين، بحيث سيتمكن الطلاب والموظفون إلى جانب هذه الباقة والتخفيض، من الاستفادة من باقات “يلا” الخمس الجديدة أيضًا.

وكانت المديرية العامة للاتصالات أجرت في أيار من العام الماضي تعديلًا جديدًا على تعرفة الخلوي، بدأ بالسريان في الشهر ذاته من قبل الشركتين المشغلتين في سوريا “سيريتل” و”MTN”، بحيث أصبحت 13 ليرة سورية للدقيقة الواحدة من خلوي إلى خلوي، و16 ليرة من خلوي إلى أرضي.

وتتبع شركة MTN سوريا لمجموعة MTN الدولية المؤسسة في جنوب إفريقيا عام 1994، وتعود ملكيتها لعائلة رئيس الوزراء اللبناني الأسبق نجيب ميقاتي المقرب من النظام السوري، فيما تعود ملكية المشغل الثاني في سوريا “سيريتل” إلى ابن خالة الأسد رامي مخلوف.


Top