مهاجم اسي ميلان يحرز هدفًا بعد صيام ثلاثة أشهر

مهاجم اسي ميلان يحرز هدفًا بعد صيام ثلاثة أشهر

عنب بلدي عنب بلدي
Bacca.jpg

قاد مهاجم نادي ميلان الإيطالي، كارلوس باكا، فريقه إلى الفوز في المبارة التي جمعته بكالياري، الأحد 8 كانون الثاني، محرزًا هدفًا في الدقيقة 88، بعد امتناعه عن التهديف خلال الثلاثة أشهر الماضية.

واجه الكولومبي باكا انتقادات كثيرة في الآونة الأخيرة، بسبب تراجع مستواه، ما دفعه إلى الاعتذار بعد تسجيله الهدف رافعًا يديه إلى جمهور ميلان في المدرجات، في حركة وصفت بـ “قمة الاحترافية والاحترام”.

ورفع باكا (الملقب بالثعلب) رصيد فريقه إلى 36 نقطة، بفوزه على كالياري بهدف مقابل لا شيء، ضمن مباريات الدوري الإيطالي، محافظًا على حلم الوصول للمركز الثالث، والتأهل لدوري أبطال أوروبا.

تصدر باكا (30 عامًا) أغلقة الصحف الإيطالية والعالمية، الصادرة الاثنين 9 كانون الثاني، وعنونت صحيفة “لاجازيتا ديللو سبورت” الإيطالية، غلاف عددها حول تألق مهاجم فريق الميلان في الجولة التاسعة عشرة من الدوري الإيطالي.

وفي مقابلة صحفية أجراها “الثعلب” بعد المباراة، أكد بقاءه مع فريق الروسونيري، رافضًا العروض التي قدمتها الأندية الصينية، براتب بلغ عشرة ملايين دولار في السنة.

وقال باكا “أنا سعيد هنا وأتمنى البقاء في الفريق، أنا أحب ميلان، وسنعمل على العودة لأوروبا”.

لعب باكا في فريق ميلان خلال الموسمين الماضيين، بعد انتقاله من فريق اشبيليا الإسباني عام 2015، وصُنف من بين عشرة هدافين في العالم، برصيد 18 هدفًا في الموسم الأول، ليتراجع مستواه في الموسم الثاني إلى سبعة أهداف.

ويشهد فريق ميلان تقدمًا ملحوظًا بعد تراجع أدائه في السنوات الماضية، ويسعى جاهدًا إلى استعادة مجده معولًا بذلك على حارسه المتألق دوناروما (17 عامًا) ولاعب الوسط لوكاتيللي (18 عامًا)، والمهاجم باكا (30 عامًا).


Top