× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“أخي السوري أنا أحق منك بالعمل”.. لافتة في طرابلس تثير غضب السوريين

اللافتة مرفوعة في طرابلس - 17 كانون الثاني 2017 (تويتر)

اللافتة مرفوعة في طرابلس - 17 كانون الثاني 2017 (تويتر)

ع ع ع

أثارت لافتةٌ رفعت في منطقة القبة بمدينة طرابلس شمال لبنان أمس، الثلاثاء 17 كانون الثاني، استهجان عشرات السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتضمنت اللافتة التي يتناقلها ناشطون على كل من “فيس بوك”، و”تويتر” حتى اليوم، عبارة “أخي العامل السوري عذرًا: أنا أحق منك بالعمل في هذا البلد”.

ورصدت عنب بلدي سيلًا من التعليقات على الصورة، وكتب أحدهم “شكرًا لبنان الشقيقة.. حتى أنتم يا أهل طرابلس؟”، بينما قال آخر “لا تشمل جميع من في طرابلس لأنو مو كل أصابيع إيديك متل بعضن”.

وأجمع معظم المعلقين على أن الناحية الإيجابية في اللافتة أنها “كتبت باحترام”.

أنس أحمد علّق على الصورة مستغربًا “من أيام زمان العمالة السورية هي المسيطرة على سوق العمل في لبنان، ومن المؤسف أن ترفع اللافتة في طرابلس قلعة أهل السنة”.

ودعا بعض المعلقين “خلينا نتخيل حالنا بمحلون شو رح تكون ردة الفعل؟”، مؤكدين أن رفع اللافتة “جاء بناءً على حاجة وليس كراهية بالعمال السوريين، مع وجود استثناءات لا ننكرها”.

آخرون قالوا إن العامل اللبناني لا يقبل براتب أقل من ألف دولار أمريكي، “في حال بدهم يشتغلوا بالباطون أو الديليفيري”، معتبرين أنه “من الطبيعي أن يوظف صاحب العمل السوريين الذين يكتفون بـ 500 دولار”.

ويقطن آلاف السوريين في طرابلس، كما أن أغلبية سكان منطقة القبة من السوريين، ويرى البعض أن الفعل يمكن أن يكون فرديًا، ورغم ذلك لا يمكن تشبيه ذلك لما يجري بشكل شبه يومي في البقاع.

مقالات متعلقة

  1. بلدة في طرابلس اللبنانية تغلق محلات السوريين
  2. جعجع: على سوريا أن تسلم الضابطين وإلا سنطرد السفير
  3. مصادر: الجيش اللبناني يعتقل سوريين في طرابلس شمال لبنان
  4. "المستقبل" يطالب الحكومة اللبنانية بتقديم شكوى ضد النظام السوري

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة