× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

دع القلق وإبدأ الحياة

ع ع ع

عنب بلدي – العدد 84 – الأحد 29-9-2013
دع القلق وابدأ الحياة copy

ليس من السهل أن يحصل المؤلف على عنوان عظيم لكتابه، مثلما حصل مؤلف كتاب «دع القلق وابدأ الحياة»، على عنوانه هذا، ليقول باختصار بأن القلق هو الموت حيًا، وأنه لا سبيل للحياة، إلا بالتخلص منه.
إذ يعتبر القلق، المشكلة النفسيّة الأكثر انتشارًا في مختلف شعوب العالم، ويبدو أنه يجد بيئةً خصبة في فترات النزاعات والحروب والكوارث الإنسانيّة، ليصبح سيد الموقف، بل وسيد الموت، ليضاف إلى قائمة الأمراض المؤدية للوفاة الأكثر شهرةً عالميًا.
ديل كارنيجي مؤلف الكتاب، أمريكي الجنسيّة، ومطور الدروس الشهيرة في تحسين الذات، ومدير معهد كارنيجي للعلاقات الإنسانيّة، توفيّ عام 1955 بعد أن أصيب بسرطان الدم من نوع هودجكين، ولا صحّة عن ما يشاع عن انتحاره نتيجة قلق سيطر عليه في أيامه الأخيرة.
كتابه دع القلق وابدأ الحياة، هو الأكثر انتشارًا، وترجمةً إلى مختلف لغات العالم، قدم فيه قواعد ونصائح لحياة أقل قلقًا، صاغها بأسلوب بسيط للغاية، ووضعها في قالب قصصي، يجعل من قراءة الكتاب متعة حقيقية. ربما لا يحوي الكتاب على الكثير من الأفكار الجديدة، لكن أسلوبه الرائع يفعّل ما نعرفه مسبقًا ليكون واقعًا معاشًا..

يتألف الكتاب من العناوين الرئيسية التالية:
– حقائق أساسية عن القلق ينبغي أن تعرفها.
– الطرق الأساسية لتحليل القلق
– كيف تحطم عادة القلق قبل أن يحطمك؟
– سبع طرق لخلق اتجاه ذهني يجلب لك الطمأنينة والسعادة
– القاعدة الذهبية لقهر القلق
– كيف تتجنب القلق الذي يسببه لك النقد
– ست طرق تقيك الإعياء والقلق وتحفظ لك نشاطك وحيويتك
– كيف تحصل على العمل الذي يلائمك
– كيف تزيل متاعبك المالية
– قصص واقعية يروي أبطالها كيف قهروا القلق
«طبّق وصفة لويس كاريير السحرية متخذا هذه الخطوات الثلاثة لمجابهة القلق:
1 – إسأل نفسك ما هو أسوأ ما يمكن ان يحدث لي؟
2 – هيء نفسك لقبول أسوء الاحتمالات
3 – ثمّ اشرع في إنقاذ ما يمكن إنقاذه»

مقالات متعلقة

  1. عش قلقك.. ابدأ الحياة
  2. لنحيا بالأمل
  3. القلق عند الأطفال .. أسبابه وتقنياتٌ لتخفيفه
  4. قرآن من أجل الثّورة - العدد 32

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة