× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“فوق الصفر” تراقص مشاعر إنسان الحرب السورية في ألمانيا

مسرحية "فوق الصفر" للفرقة المسرحية السورية "كون"،(فرقة كون المسرحية- فيس بوك"

ع ع ع

تستمر فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان اللقاء المسرحي العربيي في هانوفر الألمانية، بمشاركة ثمان فرق مسرحية من ست دول.

وافتتح المهرجان الأسبوع الماضي بمسرحية الفرقة السورية “كون”، في عرضها الذي يحمل اسم “فوق الصفر”، وتحاكي الإنسان خلال الحرب بشكل عام، وفي سوريا على وجه الخصوص.

العرض كان راقصًا، يطغى عليه حركات الجسد والصور، خارجًا عن نمط العروض المسرحية التقليدية.

مسرحية "فوق الصفر" للفرقة المسرحية السورية "كون"،(فرقة كون المسرحية- فيس بوك"

مسرحية “فوق الصفر” للفرقة المسرحية السورية “كون”،(فرقة كون المسرحية- فيس بوك”

وقال مخرج العمل أسامة حلال لعنب بلدي إنه من المقرّر عرض المسرحية أيضًا، في آذار المقبل، في باريس.

وبدأت الفرقة أول عرض للمسرحية في العاصمة اللبنانية بيروت، عام 2014، وبعدها في هولندا في مهرجان الرقص على الحافة، إضافة إلى تونس وألمانيا.

وقال المخرج “كانت الأحداث التي بدأت في سوريا بمثابة صفعة للحراك الثقافي الفني، واضعة إيانا أمام سؤال: ما جدوى القيام بمشاريع مسرحية وما ضرورة هذه المشاريع في هذه اللحظة؟”.

مسرحية "فوق الصفر" للفرقة المسرحية السورية "كون"،(فرقة كون المسرحية- فيس بوك"

مسرحية “فوق الصفر” للفرقة المسرحية السورية “كون”،(فرقة كون المسرحية- فيس بوك”

وبيّن حلال أن فرقة “كون” انتقلت إلى الشارع لتراقب وتستقي منه، وعملت على تقديم مشاريع تهم المتلقي السوري والعربي في الوقت عينه، محاولةً أن تكون امتدادًا لألم الشارع ومرآة له.

الفرقة صاحبة أول عرض مسرح شارع يقدم في سوريا، بحسب حلال، وهي تأخذ المتلقّي إلى أماكن غير تقليدية، لحضور عروض مسرحية، قائلًا “قدمنا عروضًا في الشارع، وعلى أسطح أبنية، وفي نفق لمرور المشاة”.

مسرحية "فوق الصفر" للفرقة المسرحية السورية "كون"،(فرقة كون المسرحية- فيس بوك"

مسرحية “فوق الصفر” للفرقة المسرحية السورية “كون”،(فرقة كون المسرحية- فيس بوك”

وأوضح حلال أن سبب تسمية “كون” يأتي مباشرة من كلمة “كون” باللهجة العامية السورية، أي “كن سعيدًا، كن قويًا، كن عفويًا، كن صادقًا، كن أنت كما أنت، قل ما لديك كما أنت، لا تغير في نفسك شيئًا، بل كن أنت كما أنت”.

والفرقة مؤلفة من مجموعة من الشباب خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية، وهم المخرج والممثل أسامة حلال، والممثلين معن عبد الحق، وجلال الطويل، ولينا أحمد، وشادي علي، ومحمد شباط.

مقالات متعلقة

  1. "بينما كنت أنتظر".. غيبوبة سورية على مسارح بيروت
  2. "الوالي وصياد البحر".. مسرحية لتوعية أطفال القابون
  3. أعمال مسرحية لفنانين كرد وعرب في الجزيرة السورية
  4. "ملكات سوريا".. لاجئات سوريات يعرضن قصصهن في بريطانيا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة