× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصادر تنفي فرض السودان تأشيرة على دخول السوريين أراضيها

تعبيرية: تأشيرة دخول إلى السودان (إنترنت)

تعبيرية: تأشيرة دخول إلى السودان (إنترنت)

ع ع ع

 

نفى صحفيون سودانيون خبر فرض بلادهم “فيزا”، على السوريين في حال رغبوا بدخول أراضيها، تزامنًا مع شائعات روجت لها وسائل إعلام مصرية، وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي حديثٍ إلى عنب بلدي، أكد الصحفي السوداني، أشرف عبد الباقي، الثلاثاء 31 كانون الثاني، أن وزارة الداخلية لم تصدر أي قرار بهذا الخصوص على الإطلاق.

عشرات المواقع تناقلت منذ مساء أمس الاثنين، خبر إصدار الداخلية السودانية قرارًا يفرض على السوريين امتلاك تأشيرة لدخول الأراضي السودانية، وأكثرها مواقع مصرية مثل “اليوم السابع“، و”الوفد“، وغيرها.

وتحدثت عن إيقاف جميع الإجراءات الخاصة بإصدار الجنسية السودانية للوافدين، في وقت استخرج فيه مئات السوريين جوازات سفر سودانية، ما يجعلها لاغية بعد مدة محددة قُدّرت بخمس سنوات غير قابلة للتجديد.

ووفقًا لتعليقات عبد الباقي، المقيم في الإمارات، في “فيس بوك”، فإنه تواصل مع الجهات الرسمية، وصحفيين من مكتب قناة “BBC” في العاصمة السودانية الخرطوم، إلا أن الجميع نفى الخبر بشكل كلي.

بدورها بحثت عنب بلدي في مواقع وزارة الداخلية السودانية، والإدارة العامة للجوازات، ووكالة الأنباء السودانية (سونا)، إلا أنها لم تعثر على أي قرار بخصوص فرض التأشيرة.

ويفضل بعض السوريين التوجه إلى السودان، نظرًا لرخص تكاليف المعيشة والتسهيلات التي تقدمها الحكومة، ومنها مجانية التعليم والطبابة.

رغم غياب الإحصائيات الرسمية لعدد السوريين في السودان، إلا أن الأرقام المتوفرة تشير إلى أن الوافدين منهم إلى البلاد، تجاوز حاجز 100 ألف سوري حتى نهاية العام الماضي.

واستخرج كثيرٌ منهم جواز سفر سوداني خلال العام الماضي، وبموجب المعلومات التي جمعتها عنب بلدي فإن معظمهم حصلوا على الجواز من النوع الثاني، أي التجاري ويرمّز بـ”Pb”.

في حين يحمل السودانيون الجواز من النوع الأول أي العادي ويرمز له بـ”pc”.

تستغرق عملية الحصول على الجنسية السودانية، التي تخول صاحبها امتلاك جواز، حوالي شهر تقريبًا.

وفي حديثٍ سابق لعنب بلدي مع صاحب أحد المحال التجارية، فإن تكلفة الحصول على الجنسية تبلغ نحو عشرة آلاف دولار، توضع لدى مكتب تأمين.

وبعد حصول صاحب الجواز السوري على الجنسية، يمكنه استصدار جواز سوداني يخوله دخول 37 بلدًا دون تأشيرة.

ولاقت القضية ردود فعل متباينة في الشارع السوداني، فيما يرى البعض أن السوريين يضيفون روحًا جديدة للمجتمع ويساهمون في تنشيط الاقتصاد، يعتبر آخرون أن الطريقة التي تمنح بها الجنسية، تجعلها سلعة “رخيصة” للبيع.

وتعتبر السودان من البلاد القليلة التي تسمح للسوريين بدخول أراضيها دون “تأشيرة”، في وقت احتل الجواز السوري المرتبة الخامسة بين أسوأ عشرة جوازات في العالم، بحسب تقرير لمؤسسة “Henley @ Partners”، آذار الماضي.

تحديث 3:25

أكدت القنصلية السودانية في مدينة اسطنبول التركية، أن السوريين الراغبين بالسفر إلى السودان، يتوجب عليهم استصدار تأشيرة دخول قبل التوجه إلى البلاد.

وفي اتصال هاتفي مع أحد موظفي القنصلية اليوم، الثلاثاء 31 كانون الثاني، أجاب الموظف حول صحة الخبر “نعم، صحيح ولا يمكن السفر بدون تأشيرة”.

مقالات متعلقة

  1. مصدر سوداني رسمي يؤكّد لعنب بلدي فرض تأشيرة على السوريين
  2. تأشيرة السودان تحيّر السوريين.. تناقض في التصريحات ولا قرار رسمي
  3. حقيقة ربط تجديد تأشيرة الزيارة في السعودية بالتأمين الصحي
  4. المغرب.. دعوات ليكون فرض التأشيرة مؤقتًا على السوريين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة