× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قتلى لـ “هيئة تحرير الشام” بغارات للتحالف على سرمين

مظاهرة في إدلب تناصر جبهة فتح الشام - 13 كانون الثاني 2017 (عنب بلدي)

مظاهرة في إدلب تناصر جبهة فتح الشام - 13 كانون الثاني 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

قتل عناصر في “هيئة تحرير الشام”، جراء غارات جوية للتحالف الدولي على مقر عسكري، في مدينة سرمين بريف إدلب.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف إدلب اليوم، الجمعة 3 شباط، أن طيران التحالف الدولي استهدف مقرًا عسكريًا تابعا لـ “هيئة تحرير الشام” بمحيط مدينة سرمين، ما أدى إلى وقع عشرات من القتلى والجرحى دون الحصول على إحصائية دقيقة.

ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أشاروا إلى 12 قتيلًا من عناصر فصيل “جند الملاحم” إثر الغارات.

وأكدوا أن طائرات استطلاع تابعة للتحالف الدولي لا زالت تجوب أجواء المنطقة بعد الغارات الجوية على المدينة.

واستهدفت طائرات التحالف الدولي خلال الأشهر القليلة الماضية مقرات جبهة “فتح الشام” سابقًا، بغارات جوية طالت القادة والمسؤولين الكبار فيها.

إلا أنها المرة الأولى التي تستهدف بها “هيئة تحرير الشام” بعد تشكيلها الجديد الأسبوع الماضي، من اندماج عدة فصائل عسكرية مع “فتح الشام”، تحت قيادة المهندس أبو جابر الشيخ، قائد “حركة أحرار الشام” سابقًا.

وتعتبر مدينة سرمين، المقر الرئيسي لـ “جند الأقصى” في ريف إدلب، الذي أعلن مبايعته لـ “فتح الشام” مؤخرًا، لتتبرأ الجبهة منه قبيل الاندماج في الهيئة بأيام.

ويرى متابعون لسير الأوضاع على الساحة السورية أن الاندماج الأخير تحت مسمى “هيئة تحرير الشام”،  سيكون الهدف الأول لطائرات التحالف الدولي، خصوصًا مع وجود “فتح الشام” ضمنها، إذ تصنف من “الجماعات الإرهابية” عند القوى الإقليمية الكبرى.

مقالات متعلقة

  1. انشقاق قيادي عن "تحرير الشام" وانضمامه إلى "أحرار الشام"
  2. تنظيم "الدولة" يعلن عن عملية أمنية جديدة في إدلب
  3. اشتباكات بين "تحرير الشام" ولواء شكلته سابقًا في إدلب
  4. "تحرير الشام" تعلن السيطرة على مواقع التنظيم في سرمين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة