× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قناصة الأسد تستهدف المدنيين.. قذائف الهاون “تمطر” الوعر في حمص

آثار القصف على حي الوعر في حمص -13 شباط 2017 (عنب بلدي)

آثار القصف على حي الوعر في حمص -13 شباط 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

لم يهدأ القصف على حي الوعر المحاصر في حمص، منذ مساء أمس وحتى اليوم، الثلاثاء 14 شباط، رغم أن سماء الحي خلت من الطائرات الحربية.

وأفادت مراسلة عنب بلدي في الحي، أن قناصة النظام تستهدف المدنيين في الحي، بينما سقطت أكثر من 20 قذيفة هاون عليه منذ مساء أمس وحتى ساعة إعداد الخبر.

المراسلة لفتت إلى سقوط قتيلين من المدنيين، أحدهما إثر القصف بالهاون، والآخر قنصًا على يد قوات الأسد، إضافة إلى جرح آخرين، مؤكدة استهدافه مساء أمس بقذائف محملة بمادة “النابالم” الحارقة، ما أدى إلى احتراق أحد المنازل، دون إصابات بشرية.

مصدر القصف بالهاون كان “مجهولًا”، وفق المراسلة، التي أوضحت “عادة يسمع الأهالي إطلاق القذيفة ويأخذون حذرهم، ولكننا لم نسمعها أمس واليوم”.

كما أشارت إلى أن الحركة معدومة في شوارع الحي حتى الساعة، ناقلة عن شهود عيان في الوعر، تخوفهم من تصعيد أكبر قد يطال الحي خلال الساعات المقبلة.

وتعرض حي الوعر لقصف من الطيران الحربي، الجمعة الماضي، خلال تصعيد يشهده الحي منذ ثمانية أيام، إلا أن المراسلة أكدت أن سماء الحي، لم تشهد طيرانًا حربيًا اليوم، كما لم يُستهدف بالأسطوانات المتفجرة.

وقتل خلال الحملة قرابة 20 مدنيًا حتى اليوم، وجرح أكثر من خمسين آخرين، بينما عزت وسائل موالية للنظام السوري بدء استهداف الحي، لأن “المجموعات المسلحة خرقت الهدنة، باستهداف تجمعات الجيش السوري ونقاطه في محيط الحي”.

آخر تصريح صدر عن لجنة التفاوض الممثلة للأهالي، أنها تتواصل مع النظام “بغية الوصول إلى سبيل لإيقاف القصف والتصعيد”، في حين يرى أعضاؤها أن له “أسبابًا سياسية تتعلق باستحقاقات مؤتمر جنيف أكثر من كونها داخلية”.

مقالات متعلقة

  1. الوعر تحت النار.. "الهاون" يقتل ويجرح عشرات المدنيين
  2. النابالم والهاون يستهدف الوعر.. إصابات بين المدنيين
  3. حصيلة ضحايا الوعر ترتفع وقوات الأسد تعلن قطع طريق حمص- طرطوس
  4. حصيلة ضحايا الوعر ترتفع.. لجنة المفاوضات: نتواصل مع النظام

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة