× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

تفجير انتحاري يستهدف المكتب الأمني في مدينة نوى

المكتب الأمني في مدينة نوى (تجمع أحرار حوران)

المكتب الأمني في مدينة نوى (تجمع أحرار حوران)

ع ع ع

قتل ثلاثة أشخاص على الأقل وأصيب آخرون، جراء انفجار دراجة مفخخة يقودها انتحاري، استهدفت المكتب الأمني في مدينة نوى.

وذكر المكتب الإعلامي في نوى أن شخصين على الأقل قتلا وأصيب آخرون، جراء انفجار دراجة مفخخة بالقرب من المكتب الأمني في المدينة.

في حين أكد “تجمع أحرار حوران” في صفحته عبر “فيس بوك”، أن ثلاثة أشخاص قضوا وأصيب تسعة آخرون، جراء انفجار الدراجة بالقرب من المكتب الأمني التابع للمجلس العسكري.

واتهم ناشطون تنظيم “الدولة الإسلامية”، أو “جيش خالد بن الوليد” المتهم بمبايعته، بتنفيذ العملية، كونها تعتمد على الانتحاريين، الذين يوظفهم التنظيم في ضرب مقرات المعارضة في مناطق عدة من سوريا.

بينما لم يعلن أي طرف مسؤوليته عن الهجوم، حتى ساعة إعداد الخبر.

وكانت درعا شهدت في أيلول من العام الفائت، هجومًا قاده انتحاري على مخفر الشرطة في مدينة إنخل بريف درعا، ما أدى إلى مقتل وزير الإدارة المحلية في الحكومة المؤقتة، يعقوب العمار.

وينشط “جيش خالد بن الوليد” في المحور الغربي من محافظة درعا، وتحديدًا في قرى وبلدات حوض اليرموك، في حين يتركز وجود تنظيم “الدولة” في منطقة اللجاة بالريف الشرقي.

مقالات متعلقة

  1. التفجيرات تطال الساحل مجددًا.. مفخخة تضرب اللاذقية
  2. انفجار سيارة مفخخة يوقع قتلى وجرحى في اعزاز
  3. ثمانية قتلى بتفجير انتحاري على الحدود العراقية- السورية
  4. ضحايا مدنيون جراء مفخخة في قباسين بريف حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة