× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

ما هي أسعار المواد الأساسية في حي الوعر بحمص

بائع خضار في حي الوعر بحمص - 11 تشرين الأول 2016 (عنب بلدي)

بائع خضار في حي الوعر بحمص - 11 تشرين الأول 2016 (عنب بلدي)

ع ع ع

شهدت أسعار المواد الأساسية والغذائية في حي الوعر المحاصر بحمص ارتفاعًا طفيفًا خلال الفترة الماضية.

وأفادت مراسلة عنب بلدي في الحي اليوم، الاثنين 20 شباط، أن سعر كيلو الرز بلغ 500 ليرة سورية، والسكر 1200، في حين بلغ سعر كيلو الشاي ثلاثة آلاف ليرة.

وأكدت المراسلة أن سعر البرغل 500 ليرة وفاصولياء حب 75 ليرة والعدس 300 ليرة، مشيرة إلى أن توفر هذه المواد يلعب دورًا في تحديد سعرها.

وفيما يلي بقية الأسعار:

زيت نباتي 1200 رب البندورة 9000
سمنة 3000 عدس 300
معكرونة 2000 مربى (معقود) 1500
سردين 1200 مازوت 5000
تونا 1500 بنزين 5000
فطر 1500

وكانت المراسلة أكدت في وقت سابق أن الحصار المفروض على الحي من قبل النظام السوري، أدى إلى اعتماد الأهالي على أنواع معينة من المأكولات التي تعد بشكل دائم في الحي.

وأكدت المراسلة أن “كباب الحصار” من أشهر المأكولات، ويصنع من العدس البني، قبل وضع بهارات لحمة عليها ثم تجهيزها على شكل كباب.

وإلى جانب الكباب يوجد “رز ببهارات” وهو عبارة عن رز مسلوق يوضع عليه كمية من البهارات، ثم الفلافل (الحمص)، والبرغل والمجدرة.

المراسلة أشارت إلى أن المأكولات انتشرت في ظل غياب اللحم، الذي وصل سعر الكيلو منه إلى 12 ألف ليرة سورية.

ويلجأ أهالي الحي إلى مقايضة المواد الغذائية فيما بينهم، عبر تبادل العائلات الغذائيات فيما بينها، إلى جانب السكر والشاي والزيت والسمنة.

ومن الأسباب التي دفعت الأهالي إلى المقايضة القصف المستمر، الذي سبب دمارًا بالمحال وإغلاق الأسواق التجارية، إضافة إلى حاجتهم إلى هذه المواد.

وكان من المقرر دخول مساعدات إنسانية إلى الحي، أمس، إلا أن المراسلة أكدت أن الشاحنات تعرضت لعمليات قنص من قبل حواجز النظام، ما أدى إلى تأجيلها إلى اليوم.

مقالات متعلقة

  1. الإقامة في ريف حمص تكلّف العائلة 105 آلاف ليرة شهريًا
  2. استهداف طريق الكاستيلو يرفع الأسعار في حلب
  3. أسعار المواد الغذائية "تشتعل" في حلب المحاصرة
  4. انخفاض طفيف على أسعار المحروقات في الغوطة الشرقية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة