× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

طيران “التحالف” وسيلة إعلامية تستهدف أهالي الرقة

ع ع ع

تحول طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية إلى وسيلة إعلامية، تستهدف أهالي مدينة الرقة وريفها الخاضع لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ولجأ التحالف الداعم لـ “قوات سوريا الديمقراطية” في عملياتها ضد التنظيم، إلى إلقاء منشورات تحتوي أخبارًا محلية تركز على العمليات العسكرية في المنطقة الشرقية، وأخرى تسلط الضوء على مناطق أخرى في سوريا.

ونشر موقع “صوت وصورة”، الأربعاء 22 شباط، صورتين لمناشير ألقتها الطائرات على مدينة الرقة اليوم، تحتوي أخبارًا محلية منوعة من سوريا.

تركز إحدى المنشورات على مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، وأهميتها التاريخية، وما أعمله تنظيم “الدولة” فيها من تدمير لبعض منشآتها وأوابدها الأثرية.

المنشور الثاني، بحسب الموقع المتخصص برصد أخبار المنطقة الشرقية، احتوى على أخبار سير العمليات العسكرية ضد التنظيم في المنطقة الشرقية.

كذلك سلط المنشور الضوء على أخبار سورية ميدانية، منها تبادل الأسيرات بين النظام والمعارضة قبل أيام، و”الجرائم” التي نفذها النظام ضد المعتقلين في سجن صيدنايا.

ويأتي هذا النهج الجديد، في ظل اعتماد التنظيم الجهادي أسلوب التعتيم الإعلامي الممنهج على الأهالي، من خلال منع تركيب اللواقط الفضائية، والحد من مقاهي الإنترنت في مناطقه.

في المقابل لجأ التنظيم إلى نشر ترددات إذاعته الخاصة (البيان)، إلى جانب صحيفة “النبأ” الورقية والإلكترونية، وصحيفة “دابق” الصادرة باللغة الإنكليزية.

ويساند طيران التحالف، قوات “قسد” في معركة “غضب الفرات”، الرامية إلى السيطرة على محافظة الرقة بالكامل، بالتعاون مع فصائل عربية محلية.

منشورات ألقاها التحالف الدولي على مدينة الرقة- الأربعاء 22 شباط (صوت وصورة)

منشورات ألقاها التحالف الدولي على مدينة الرقة- الأربعاء 22 شباط (صوت وصورة)

مقالات متعلقة

  1. ناشطون: مقتل أكثر من 20 نازحًا من تدمر في الرقة
  2. "التحالف" ينفّذ مجزرة في ريف الرقة
  3. التحالف يدمر مشافي الرقة ويقطع طرق نزوح الأهالي
  4. "سوريا الديمقراطية": الهجوم على الرقة خلال ساعات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة