× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصادر: تنظيم “الدولة” يحاكم سارقًا تسبّب بإجهاض امرأة أحد عناصره

تعبيرية: مقاتلون من تنظيم "الدولة" في مخيم اليرموك مطلع نيسان 2015 (إنترنت)

تعبيرية: مقاتلون من تنظيم "الدولة" في مخيم اليرموك مطلع نيسان 2015 (إنترنت)

ع ع ع

ذكرت مصادر متطابقة لعنب بلدي أن تنظيم “الدولة الإسلامية” في مخيم اليرموك، جنوب دمشق، حكم على سارقٍ بقطع يده وقدمه، في إطار سلسلة من الأحكام التي ينفذها في المنطقة.

الحكم لم ينفذ حتى اليوم، الأحد 26 شباط، لكن ناشطين في “تجمع ربيع ثورة” العامل جنوب دمشق، ذكروا تفاصيله لعنب بلدي، شارحين سبب الحكم على أحد أهالي المخيم الملقب “أبو راسين”.

ووفق “ربيع ثورة” فإن السبب يأتي لسرقة “أبو راسين” منزلًا في المخيم، وتسببه بإجهاض زوجة أحد عناصر التنظيم، “التي خافت أثناء فراره من المنزل”.

ولدى سؤال ناشطين عن الشخص المتهم قالوا “إنه شخص سيئ جدًا ويسرق المنازل بشكل متكرر رغم وجود ساكنيها داخلها”.

يسيطر التنظيم على قرابة 85% من مساحة مخيم اليرموك، حيث يتمركز في حي الحجر الأسود (معقله الرئيسي)، ومنطقة العسالي في حي القدم، بالإضافة إلى سيطرته على قسم من حي التضامن الدمشقي.

وينسب التنظيم تهمًا لبعض الأهالي في مناطق سيطرته بتهم متعددة أبرزها: “التعامل مع الجيش الحر”، و”التعامل مع التحالف الدولي”، إضافة إلى تهم أخرى مثل “الزنا” و”سب الذات الإلهية” وغيرها.

التنظيم أعدم نهاية العام الماضي الشابة هديل ياسين أبو ماضي، بتهمة التعامل مع النظام السوري، في إطار عمليات إعدام ينفذها داخل مناطق سيطرته بشكل دوري.

كما نفذ في وقت سابق أحكامًا مختلفة، شملت إعدامات بحق شباب من المخيم، آخرهما الشابان أحمد يوسف عفورة، ومحمد عبد اللطيف عفورة، كانون الأول الماضي، بعد اعتقالهما أكثر من شهرين بتهمة التعامل مع “الجيش الحر”، في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

مقالات متعلقة

  1. مجهولون يغتالون أميرًا للنصرة في مخيم اليرموك
  2. تنظيم "الدولة" يصلب شبابًا في مخيم اليرموك بدمشق
  3. تنظيم "الدولة" يُعدم أمًا لرضيع في مخيم اليرموك جنوب دمشق
  4. جنوب دمشق يشهد تغييرًا في خارطة السيطرة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة