× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“بيناتنا”.. مكتبة عربية تفتح أبوابها في برلين

إحدى النشاطات في المكتبة بحضور ألمان (بيناتنا فيس بوك)

إحدى النشاطات في المكتبة بحضور ألمان (بيناتنا فيس بوك)

ع ع ع

أعلن فريق من الشباب عن افتتاح مكتبة عربية اسمها “بيناتنا”، في العاصمة الألمانية (برلين)، بتعاون عربي- ألماني.

وقال مهند قيقوني، أحد أعضاء الفريق، لعنب بلدي اليوم، الثلاثاء 28 شباط، إن حاجة الشباب العربي إلى الكتب العربية في ظل صعوبة إيجادها في برلين كان وراء فكرة المكتبة.

وأضاف قيقوني أن الفريق يتألف من خمسة أشخاص، هم: دانا حداد من الأردن، وعلي حسن وماهر خويص ومهند قيقوني من سوريا، إضافة إلى رئيسة قسم النسوية بمنظمة هاينرش بول الألمانية، واينز كابيرت.

وأوضح قيقوني أن أثاث المكتبة قُدم من طلاب ألمان، بإشراف البروفيسور دوناتيلا فيورتي، من جامعة الهندسة المعمارية، في حين خصصت مجموعة “تزوزامن كومفت” مكانًا للمكتبة.

وأكد أن الجميع كان متعاونًا وداعمًا، مشيرًا إلى أن “المكتبة ستصبح أقرب لصالون ثقافي يقام فيها نشاطات عدة مثل: أمسيات شعرية وأدبية، حفلات موسيقية، معارض فنية، دورات في الموسيقا والفن والأدب، وكل ما يتعلق بالحقل الثقافي”.

قيقوني قال إن هدف المكتبة هو تبادل المعرفة والثقافة بين العرب والألمان، عن طريق تعاونهما مع مترجمين بين اللغتين العربية والألمانية لترجمة الفعاليات للحضور.

وأكد عضو الفريق أن باب المكتبة مفتوح للجميع “على أساس أن يكون المشروع مفيد ويصب في مصلحة الناس الذين بحاجة لمساعدة في المجال الثقافي”.

ويلاقي الطلاب العرب المهتمون بالقراءة في ألمانيا صعوبات في الحصول على الكتب العربية، ما يلجأ البعض إلى شرائها عبر الإنترنت أو طباعتها بشكل منفرد.

مقالات متعلقة

  1. مكتبة بيت الحكمة في دوما... ثلاثة آلاف كتاب من “قارعة الطريق” إلى رفوف المكتبة
  2. الشرطة الألمانية تعتقل ستة سوريين وليبي أشعلوا النار بمشرد ألماني
  3. طفل سوري يحافظ على لقب "إمبراطور القراءة" في ألمانيا
  4. مكتبة "بيت الحكمة" مشروع شبابي لتعزيز ثقافة القراءة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة