× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

البنتاغون يعلن وصول عربات مصفّحة أرسلها الروس والأسد إلى منبج

إحدى المدرعات الأمريكية التابعة لقوات سوريا الديموقراطية في محيط الرقة_3 شباط_(AFP)

إحدى المدرعات الأمريكية التابعة لقوات سوريا الديموقراطية في محيط الرقة_3 شباط_(AFP)

ع ع ع

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) أن النظام السوري وحليفته روسيا أرسلا قوافل إنسانية وعربات مصفحة إلى مدينة منبج، بريف حلب الشرقي والخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد).

ونقلت وكالة “فرانس برس” اليوم، السبت 4 آذار عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، جيف ديفيس، القول “نعلم أن هناك قوافل إنسانية يدعمها الروس والنظام السوري متجهة إلى منبج… هذه القوافل تشتمل على سيارات مصفحة”.

وعقب بيان “قسد”، أول أمس، حول تسليم المنطقة الفاصلة بينها وبين قوات “درع الفرات”، أعلنت هيئة الأركان العامة للجيش الروسي أن “وحدات من القوات السورية ستدخل المناطق التي تسيطر عليها القوات الكردية، بدءًا من الجمعة 3 آذار”.

وأشارت إلى أنه “وفقًا للاتفاقات التي تم التوصل إليها بمساعدة من قيادة القوات الروسية في سوريا، سيتم إدخال وحدات من القوات المسلحة التابعة للجمهورية العربية السورية بدءًا من 3 آذار، إلى الأراضي التي تسيطر عليها وحدات الدفاع الكردية”.

المتحدث أضاف أن “ما تريده واشنطن في الوقت الراهن هو أن تسعى كل الأطراف الموجودة في شمال سوريا إلى دحر تنظيم الدولة الإسلامية قبل كل شيء، وليس أن تتقاتل في ما بينها”.

ولم تتبين مآلات الساحة العسكرية وخريطة القوى اللاعبة في الريف الشرقي من حلب، خاصة مع تشديدات تركية على دخول المدينة يؤكدها قادة “الجيش الحر”، لكن يقابلها إعلانات روسية معاكسة تصرّ على دخول قوات الأسد وسيطرتها على المدينة.

وتعتبر هذه التطورات بمثابة “صفعة” للحكومة التركية، يمكن أن تثنيها عن تنفيذ تهديداتها السابقة، فقيام حرب مفتوحة بين “قسد” والجيش التركي وكلاهما حليف لواشنطن، يعني تسديد ضربة قوية للسياسة الأمريكية في المنطقة.

مقالات متعلقة

  1. تركيا تهدد بدخول منبج والراية الروسية تُرفع بدخول المصفحات
  2. الدفاع الأمريكية تبرر إرسال قواتها إلى منبج بـ"إشارة ردع"
  3. أمريكا تزود "قسد" بآليات لإزالة الركام من مدينة منبج
  4. "قسد" تحصر دخول منبج بأبناء المدينة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة