× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قتلى من “حرس الحدود” بقصف مدفعي تركي غرب منبج

مقاتل يعتقد أنه روسي إلى جانب مقاتل كردي من "قسد" في ريف منبج الغربي- الخميس 9 آذار (فيس بوك)

مقاتل يعتقد أنه روسي إلى جانب مقاتل كردي من "قسد" في ريف منبج الغربي- الخميس 9 آذار (فيس بوك)

ع ع ع

قتل ثمانية عناصر من قوات “حرس الحدود” التابعة لقوات الأسد، في منطقة غرب منبج بريف حلب الشرقي، جراء قصف تركي على مواقعهم مساء أمس، الخميس 9 آذار.

وذكرت مواقع كردية محلية أن ثمانية من “حرس الحدود” بينهم قيادية كردية تدعى “هفالة سارة” قتلوا جراء القصف المدفعي التركي.

وكانت “قوات سوريا الديمقراطية” أعلنت الأسبوع الفائت تسليم نقاط التماس مع “درع الفرات “بين ريفي منبج والباب لقوات “حرس الحدود” التابعة لقوات الأسد.

لكن ناشطين أكدوا أن “حرس الحدود” ما هم إلا مقاتلين من “وحدات حماية الشعب” الكردية، غيروا راياتهم ورفعوا أعلام النظام السوري.

تركيا جددت تأكيدها، على لسان وزير خارجيتها مولود جاويش أوغلو، الخميس، أنها مصرة على طرد “وحدات حماية الشعب” من مدينة منبج.

بينما نشرت الولايات المتحدة جنودًا ومدرعات عسكرية في منبج، لما اعتبرت أنه محاولة لإيقاف التوتر، وفي رسالة مفادها أن “منبج لن تشهد عملية عسكرية ثانية”.

وتدعم تركيا غرفة عمليات “درع الفرات” في مواجهة تنظيم “الدولة”، في حين تدعم الولايات المتحدة قوات “قسد” ذات الهيمنة الكردية.

مقالات متعلقة

  1. "حرس الحدود" تستلم رسميًا خط التماس في منبج (فيديو)
  2. الأركان الروسية: قوات الأسد ستدخل منبج بموجب اتفاق
  3. "قسد" تسلّم الأسد قرى "الخطّ الفاصل" غرب منبج برعاية روسية
  4. مقتل أربعة عناصر من الحرس الثوري قرب الحدود الباكستانية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة