× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

روسيا تنتقد تقارير منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في سوريا

المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية، إيغور كوناشينكوف (إنترنت)

ع ع ع

انتقد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف اليوم، السبت 11 آذار، “تأخر” منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في إثبات استخدام فصائل معارضة سورية أسلحة محظورة.

وأضاف كوناشينكوف، أن المنظمة لم تصدر نتيجة التحاليل التي أجرتها على عينات التربة من حلب “تحمل آثار استخدام المسلحين للسلاح الكيميائي”، معتبرًا أن نتائج الدراسة “طال أمدها إلى درجة تتخطى حدود ما هو لائق”.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الدولية، أعلنت مطلع الشهر الجاري، أنها تنظر في شبهات بوقوع ثمانية هجمات بغازات سامة في سوريا منذ بداية 2017.

كوناشينكوف، اعتبر أنّ “المنظمة الدولية تصدق في الوقت ذاته الأنباء الواردة في شبكات التواصل الاجتماعي حول استخدام القوات الحكومية السورية لهذا السلاح”.

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، كانت أكّدت في تحقيق مشترك مع الأمم المتحدة ومنظمة نشرته في تشرين الأول 2016، أن قوات الأسد نفذت على الأقل ثلاثة هجمات كيميائية في عامي 2014 و2015.

كما اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية، الشهر الماضي قوات الأسد، بالمسؤولية عن ثماني هجمات كيميائية على مدينة حلب تسببت بمقتل تسعة أشخاص بينهم أطفال.

بينما تعرقل روسيا الجهود الدولية الرامية لمعاقبة النظام السوري في قضية استخدام الأسلحة الكيماوية.

إذ عطّل فيتو روسي- صيني في شباط الماضي مشروع قرار لفرض عقوبات على النظام لاستخدامه السلاح الكيميائي، الأمر الذي وجد فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمرًا “غير ملائم”، ومن شأنه أن يعرقل محادثات السلام.

مقالات متعلقة

  1. فريق منظمة الأسلحة الكيماوية لم يدخل إلى دوما
  2. صلاحيات جديدة لمنظمة حظر الكيماوي تمكنها من تحديد المتورطين.. روسيا ترفض
  3. فريق الخبراء يتحققون من نصف المواقع الكيماوية
  4. "حظر الكيماوي": لدينا 390 ادعاء باستخدام الكيماوي في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة