× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تجدّد معارك الفوعة.. والمعارضة تحرز تقدمًا طفيفًا في محيطها

استهداف بلدتي كفريا والفوعة من قبل فصائل المعارضة بصواريخ "غراد"- الأربعاء 7 كانون الأول (عنب بلدي)

استهداف بلدتي كفريا والفوعة من قبل فصائل المعارضة بصواريخ "غراد"- الأربعاء 7 كانون الأول (عنب بلدي)

ع ع ع

أحرزت فصائل المعارضة تقدمًا طفيفًا في محيط بلدة الفوعة الموالية شمال إدلب، بعد معارك استمرت منذ مساء البارحة وحتى فجر اليوم، الاثنين 13 آذار.

وذكر مراسل عنب بلدي، أن الميليشيات الموجودة في بلدتي كفريا والفوعة المواليتين شمال إدلب، شنت هجمات مركزة على مواقع المعارضة في محيطها مساء أمس.

وأوضح المراسل أن العملية قوبلت بهجوم معاكس لفصائل المعارضة، نجحت من خلاله بإحراز تقدم على جبهة “دير الزغب”، الواقعة بين الفوعة ومدينة بنش المجاورة.

تزامن الهجوم مع قذائف عشوائية سقطت في بنش ومعرة مصرين ومناطق زراعية محيطة، دون معلومات عن ضحايا أو جرحى.

صفحات موالية في كفريا والفوعة أطلقت نداءات لضرورة تدخل الطيران الحربي التابع لقوات الأسد، والطيران الروسي في قاعدة “حميميم” الجوية، بحسب ما رصدت عنب بلدي.

وتخضع بلدتا كفريا والفوعة لحصار مستمر منذ نحو عامين، تطبقه فصائل المعارضة في ريف إدلب، لكن البلدتين انضمتا لاتفاق تهدئة بين النظام والمعارضة، يشمل مدينة إدلب والزبداني ومضايا في ريف دمشق.

مقالات متعلقة

  1. جيش الفتح يطلق معركة جديدة في محيط الفوعة
  2. في طريقها لـ "تحرير الفوعة".. المعارضة تسيطر على قرية الزغب
  3. مفخخات تضرب الفوعة وجيش الفتح يحاول اقتحامها
  4. منشد بنش "الصغير" قتلته رصاصة مصدرها الفوعة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة