تأسيس شركة روسية- سورية.. موسكو تبني صوامع دمشق

تأسيس شركة روسية- سورية.. موسكو تبني صوامع دمشق

عنب بلدي عنب بلدي
syria7.jpg

وزير التجارة الداخلية في حكومة النظام عبد الله الغربي (انترنت)

أعلن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري، عبد الله الغربي، عن تأسيس شركة روسية- سورية.

وقال الغربي في حديث إلى وكالة “سبوتنيك” الروسية أمس، الثلاثاء 14 آذار، إن هناك “مساعٍ لتأسيس شركة سورية- روسية، لتصدير المنتجات الزراعية السورية واستيراد الزيت والزبد والسمن وغير ذلك من روسيا”.

وأضاف الغربي أنه سيتم التعامل مع شركة روسية اسمها “سوبر ماركت” من أجل إيجاد آلية عمل وتقنية للكشف عن المنتجات الزراعية من خضار وفاكهة لتصديرها إلى روسيا.

إعلان

الحديث عن تأسيس الشركة ليس جديدًا فقد أعلن الغربي، في تشرين الثاني الماضي، عن تأسيسها من أجل دعم تصدير المنتجات السورية وخاصة الحمضيات إلى الأسواق الخارجية.

وأمر الوزير بضرورة الإسراع باتخاذ الإجراءات اللازمة في تأسيس الشركة، لما لها من دور فعال في عملية تنشيط عملية التصدير.

وبالمقابل تستعد روسيا لبناء الصوامع في سوريا وإصلاحها، بحسب ما أعلنه الغربي، الذي أكد أنه “حاليًا نبني الصوامع والطواحن بخبرات روسية وأيد سورية، مثل مطحنة تلكلخ في ريف حمص الغربي، والتي تنتج 600 طن يوميًا من الطحين، وصومعة عدرا بريف دمشق”.

كما أكد أنه بدأ الحديث  عن إنشاء صومعة في طرطوس، وإصلاح صومعة اللاذقية، إضافة إلى توسيع المطاحن.

وتحدث وزير التجارة خلال اللقاء عن خمسة تحدّيات تواجه حكومة النظام وهي “رغيف  الخبز، وتأمين المواد الغذائية، وضبط حركة البيع والشراء، وتطوير عمل وزارة التجارة، والنهوض بعمل المؤسسات”.

وبلغت قيمة المنتجات السورية الموردة إلى روسيا سبعة ملايين دولار خلال العام الماضي، مقابل ميلوني ليرة العام الماضي، كما ارتفع حجم الشحنات المستوردة من سوريا إلى روسيا بنسبة 274% العام الجاري بالعام 2015.


Top