× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيا تبدأ تدريب الأطباء السوريين والاتحاد الأوروبي يتولّى تمويلهم

مركز للتعليم الصحي للمهاجرين في إحدى المدن التركية-(الأناضول)

مركز للتعليم الصحي للمهاجرين في إحدى المدن التركية-(الأناضول)

ع ع ع

بدأت الحكومة التركية تدريب الأطباء والممرضين السوريين، على آلية عمل نظام الصحة الخاص بها في خطوة لإعدادهم لتقديم خدمات طبية للاجئين السوريين في تركيا.

ونقلت وكالة الأناضول اليوم، الأربعاء 15 آذار، عن مدير الصحة في هاتاي، بيرام كركز، أن الدورات التي تبلغ مدتها ستة أسابيع بدأت في المراكز الطبية للاجئين في سبع مدن.

واعتبر أن “تلقي السوريين خدماتهم الطبية في المراكز الطبية للاجئين، سيقلل الازدحام الذي تشهده مشافي المدن التي يعيش فيها السوريون بكثافة”.

وفي أواخر كانون الثاني الماضي قال وزير الصحة التركي، رجب أقداغ، إن بلاده تنوي إعطاء الأطباء السوريين والعاملين في القطاع الصحي، أذونات عمل، مشيرًا “سنمنح الأطباء السوريين والعاملين في القطاع الصحي أذونات عمل خاصة، للعناية بالضيوف السوريين”.

مدير الصحة كزكز أوضح أن الأطباء والممرضين السوريين الخاضعين لدورات تدريب حاليًا في مركز التدريب الصحي للمهاجرين بهاتاي، سيتولون مهامهم في 26 مركزًا طبيًا ستفتتح مستقبلًا.

وسيسدد الاتحاد الأوروبي مصاريف استئجار وتجهيز هذه المراكز، ودفع أجور العاملين فيها.

كما ستقدم الدورات المقدمة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي على تزويد الأطباء والممرضين السوريين بمعلومات حول الكشف الطبي، ولقاحات الأطفال، ومتابعة الحوامل، وكتابة وصفة طبية في تركيا.

وكانت الحكومة التركية باشرت منذ مطلع آذار الجاري، بإغلاق المراكز الصحية السورية المنتشرة في المدن والولايات التركية، والشروع بتأسيس مراكز بديلة تكون تحت وصاية وزارة الصحة.

وأوضح مصدر مقرّب من مديرية صحة اسطنبول لعنب بلدي أن وزارة الصحة التركية باشرت فعليًا بتدريب أطباء سوريين من اختصاصات معينة (داخلية، قلبية، نسائية، عصبية…)، تمهيدًا لافتتاح مراكز قد تشمل السوريين والعراقيين فقط.

مقالات متعلقة

  1. وزارة الصحة المؤقتة: تركيا تسمح للأطباء السوريين بالعمل قريبًا
  2. مشروع لدعم الصحة النفسية للاجئين السوريين في تركيا
  3. "منحة طبية" من الاتحاد الأوروبي للسوريين في تركيا
  4. تركيا تفتتح أول مركز صحي للاجئين السوريين في هاتاي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة