زهير رمضان يطلب من سيرين عبد النور الاعتذار لدخول دمشق

زهير رمضان يطلب من سيرين عبد النور الاعتذار لدخول دمشق

عنب بلدي عنب بلدي
Zuheir-Ramadan.jpg

عميد الفنانين السوريين، زهير رمضان (إنترنت)

قالت المطربة اللبنانية سيرين عبد النور إن نقيب الفنانين السوريين، زهير رمضان، طلب الاعتذار من أجل موافقته لدخول دمشق من أجل تصوير مسلسل “قناديل العشاق”.

وأعادت عبد النور نشر تغريدة كتبتها الصحافية، إيمان ابراهيم عبر “تويتر” اليوم، الأربعاء 15 آذار،  جاء فيها “اتصلت بنقيب الفنانين السوريين زهير رمضان، وخبرني انو اللي بيغلط بحق الشام لازم يعتذر”.

وكان نقيب الفنانيين السوريين، زهير رمضان، منع الممثلة اللبنانية سيرين عبد النور من تصوير مسلسل “قناديل العشاق”، في دمشق، بسبب تصويرها حلقة تلفزيونيّة، سبق أن قدّمتها سيرين من مخيمات اللاجئين السوريين.

إعلان

رمضان قال لمجلة “سيدتي نت”، إن “الشام لا تمنع أحدًا من زيارتها، الكل مرحب به هنا”.

وحول منع سيرين من دخول سوريا أكد رمضان أن “كل ممثل لديه استحقاقات عليه أن يدفعها، وكل من يخطىء بحق سوريا عليه أن يعتذر”.

لبنانيون أطلقوا هاشتاغًا بعنوان “متضامن مع سيرين عبد النور” وطالبوا جميع الفنانيين اللبنانيين التضامن معها.

كما طالبوا نقيب الفنانيين اللبنانيين بالتدخل فورًا تجاه ما تتعرض له النجمة اللبنانية، إضافة إلى منع الفنانين السوريين من دخول لبنان ردًا بالمثل، خاصة وأن أغلبهم يمثلون في لبنان.

ويتطرق مسلسل البيئة الشامية “قناديل العشاق”، الذي كان من المفترض أن تصوّره سيرين في دمشق، إلى ما يصفه المسلسل بـ “معاناة السوريون وفقرهم في فترة الحكم العثماني بسوريا”.

وأطلقت توقعات في الأيام التي سبقت تصوير المسلسل بوصول راتب المطربة اللبنانية سيرين عبد النور إلى 350 ألف دولار في المسلسل، ما أشعل انتقادات “حادة” من المتابعين، على إعطاء عبد النور راتبًا يفوق ما يتقاضاه كبار نجوم الدراما السورية.


Top