× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الدفعة الأولى من أهالي الوعر تتجهز للمغادرة إلى جرابلس

شبان من حي الوعر المحاصر يتجهزوا لمغادرة الحي في الدفعة الأولى - 18 آذار 2017 -(عنب بلدي)

شبان من حي الوعر المحاصر يتجهزوا لمغادرة الحي في الدفعة الأولى - 18 آذار 2017 -(عنب بلدي)

ع ع ع

بدأت أولى خطوات اتفاق الإخلاء في حي الوعر المحاصر الذي وقعت عليه لجنة أهالي حي الوعر مع النظام السوري والوفد الروسي الأسبوع الماضي.

وأفادت مراسلة عنب بلدي في حمص اليوم، السبت 18 آذار، أن 40 باصًا أخضرًا بدأت بالدخول تباعًا (كل 4 باصات سوية) لإجلاء الدفعة الأولى من الأهالي والمقاتلين، المقدر عددهم بألفي شخص من بينهم 400 مقاتل.

وأوضحت المراسلة أن الباصات التي انتهت مهمتها داخل الحي في إخراج المقاتلين، تنتقل إلى حاجز الفرن لتنتظر نظيراتها كي يتم تصويرها من قبل إعلام النظام وتنطلق فيما بعد إلى الوجهة المحددة.

الوجهة التي ستنطلق إليها الدفعة الأولى ستكون إلى مدينة جرابلس في الشمال السوري، وستسلك الطريق العابر من مدينة سلمية بريف حماة، لتنتقل بعدها إلى بلدة دابق والباب بالريف الشمالي لحلب، لتليها مدينة جرابلس في المحطة الأخيرة.

وبحسب المراسلة ترافق سيارات خاصة قافلة الباصات لنقل الجرحى من الأهالي بمرافقة من الهلال الأحمر والوفد الروسي، وغياب تام للأمم المتحدة وفرقها.

وأشارت إلى دفعات جديدة تتجهز إلى الخروج، ومن المتوقع أن تغادر الحافلات خلال ساعة المدينة بشكل كامل.

وكان مراسل عنب بلدي في ريف حلب نقل عن المكتب الإعلامي في المجلس المحلي لجرابلس، أن أعضاء المجلس اجتمعوا في الأيام القليلة الماضية مع المنظمات المدنية والإغاثية في المنطقة، وقرروا تقديم الدعم اللازم لأهالي الوعر.

وأوضح المكتب الإعلامي أن الدعم سيكون عن طريق إعداد مخيم مجهز للأهالي، وتقديم سلل إغاثية ومعونات لأهالي الوعر.

كما أكد مصدر في المجلس المحلي لعنب بلدي، أن منظمة “آفاد” التركية ستتولى بناء مخيم خاص لأهالي الوعر، خلال الأيام القليلة المقبلة.

مقالات متعلقة

  1. وصول الدفعة الخامسة من أهالي حي الوعر إلى مخيم زوغرة في جرابلس
  2. الدفعة الرابعة من مهجري حي الوعر تصل جرابلس
  3. الدفعة الثانية من أهالي الوعر تغادر إلى جرابلس
  4. الدفعة التاسعة من أهالي الوعر في طريقها إلى جرابلس

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة