× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وزير بلجيكي ينتقد “أطباء بلا حدود” لإنقاذها مهاجرين

وزير الهجرة البلجيكي ثيو فرانكن - (انترنت)

وزير الهجرة البلجيكي ثيو فرانكن - (انترنت)

ع ع ع

انتقد وزير الهجرة البلجيكي، ثيو فرانكن، الجماعات الإغاثية لإنقاذها المهاجرين من الغرق في البحر المتوسط، أثناء محاولتهم “التسلل” إلى أوروبا.

وبحسب ما ذكرت وكالة “رويترز”، الأربعاء 22 آذار، هاجم ثيو منظمة “أطباء بلا حدود” على “تويتر”، واتهمهم بأنهم يتسببون في مزيد من الوفيات.

وقال “عليهم أن يبقوا بعيدًا، إنهم يهربون البشر، الأمر ليس له علاقة باللاجئين… هذه هجرة غير مشروعة”.

وكانت منظمة “أطباء بلا حدود” وضعت سفينتين قبالة السواحل الليبية لإنقاذ المهاجرين الغارقين في البحر، بالتنسيق مع خفر السواحل الإيطالي.

من جهتها، ردت المنظمة على هجوم ثيو فرانكن، عبر موقعها الإلكتروني، اليوم، وقالت إنها تأسف لأن ينتقد وزير بلجيكي “إنقاذ الأرواح”.

وبحسب إحصائيات المنظمة فإن فرق الإغاثة التابعة لها، أنقذت ما يقارب 24 ألف لاجئ من الغرق في البحر المتوسط.

لاقى تصريح ثيو انتقادات دولية واسعة، وجاءه الرد من قبل رئيس وزراء بلاده، شارل ميشال، مطالبًا إياه بأن “يحترم العمل الإنساني ويلتزم الدقة في تصريحاته”، بحسب ما ذكر تلفزيون “في آر تي” البلجيكي.

إلا أن ثيو غالبًا ما يبدي تعاطفه مع اللاجئين السوريين عبر حسابه في “تويتر”، قائلًا إن المهاجرين من السواحل الليبية “لا يمكن أن يكون بينهم سوريون”، وأن بلاده تعطي الأولوية للاجئين من منطقة “الصراع”.

وكانت صحف عالمية تداولت اسم ثيو فرانكن في الفترة الأخيرة، بعد رفضه دخول عائلة سورية من مدينة حلب، إلى بلاده، ما أدى إلى رفع دعوى قضائية ضده.

واستقبلت بلجيكا العام الماضي 15 ألف لاجئ، سبعة آلاف شخص أكثرهم سوريون يليهم العراقيون والأفغان، فيما رفضت 12 ألف طلب لجوء، بحسب الشبكة الإعلامية البلجيكية.

مقالات متعلقة

  1. منظمتان عالميتان تعلّقان إنقاذ اللاجئين في المتوسط
  2. قارب يقل مهاجرين يغرق قبالة السواحل الليبية
  3. الحربي يدمر مشفى "أطباء بلا حدود" في معرة النعمان
  4. الجعفري يهاجم "أطباء بلا حدود".. المندوب الفرنسي: تصريحاتك مقززة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة