× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“أحرار الشام” لعنب بلدي: مستمرون في حماة وهدفنا نقاط محددة

مقاتلون من "أحرار الشام" خلال معارك ريف حماة الشمالي - 25 آذار 2017 (عنب بلدي)

مقاتلون من "أحرار الشام" خلال معارك ريف حماة الشمالي - 25 آذار 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

دخلت معارك “صدى الشام”، التي أطلقتها فصائل معارضة شمال غرب حماة يومها الثاني، تزامنًا مع معارك تجري على الجبهة الشمالية من المحافظة.

وقال المتحدث العسكري في “حركة أحرار الشام الإسلامية”، عمر خطّاب، لعنب بلدي، اليوم السبت 25 آذار، إن “المعركة لا زالت مستمرة وهدفنا عدة نقاط في المنطقة”.

وتهدف المعركة التي تُشارك فيها فصائل معارضة، إلى السيطرة على مدينة كرناز والحواجز المحيطة بها، وفق مصادر عنب بلدي.

خطّاب أوضح أن النقاط ضمن هدف المعركة بمرحلتها الأولى “متصلة ومرتبطة ببعضها البعض، ولا يمكن الإعلان عن تحرير نقطة من النقاط حتى إنجاز كامل المرحلة للضرورة العسكرية”.

وكانت الفصائل المشاركة في المعركة، نجحت أمس بالسيطرة على قرية الصخر والحاجز المحيط بها، بعد تمهيد مدفعي وصاروخي، بحسب مراسل عنب بلدي.

وأشار المتحدث العسكري إلى أن “الصخر عبارة عن تجمع حواجز وأمورنا جيدة هناك”، مستطردًا “رغم ذلك لم نعلن عن شيء لأن هدفنا أكبر وأبعد من الصخر”.

تُشارك فصائل “أحرار الشام” و”فيلق الشام” و”أجناد الشام” و”جيش النصر” و”جيش النخبة” و”الفرقة الوسطى” في المعركة.

ووفق مصادر عسكرية فإن المعركة تتسم بصعوبتها، إذ تحيط بمدينة كرناز ثلاث قواعد عسكرية لقوات الأسد تعدّ الأكبر في المنطقة، وهي: المغير والحماميات وبريديج.

وفي حديثٍ سابق إلى عنب بلدي، أكد خطّاب أن المعركة تهدف إلى “تحرير أرضنا وأهلنا من هذا النظام المجرم، وإفشال مخططات النظام في تهجير أهل السنة من أرضهم، كما يفعل في غوطة دمشق وحمص وحلب”.

وتتزامن “صدى الشام” مع معارك شنتها فصائل أخرى شمال حماة، الثلاثاء 21 آذار الجاري، ونجحت حتى اليوم بالسيطرة على ما يزيد عن 15 بلدة وقرية، في تقدم يعدّ الأكبر من نوعه منذ عام 2014.

مقالات متعلقة

  1. خمسة فصائل في المعارضة تطلق معركةً غرب حماة
  2. "أحرار الشام": دخلنا معركة حماة بغرفة تضم ستة فصائل
  3. المعارضة تستأنف معاركها وتتقدم مجددًا في ريف حماة
  4. مقاتلو حركة "أحرار الشام الإسلامية" يشاركون في معركة حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة