× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“أهلًا بالراكب”.. مشروع ألماني لتأمين وسائل نقل مجانية للاجئين

"أهلًا بالراكب" مشروع ألماني لتأمين وسيلة نقل مجانية للاجئين - (انترنت)

"أهلًا بالراكب" مشروع ألماني لتأمين وسيلة نقل مجانية للاجئين - (انترنت)

ع ع ع

أطلق مجموعة من الشباب الألمان مشروعًا “تطوعيًا” في مدينة ميونخ، لمساعدة اللاجئين على التنقل “مجانًا”، وإيصالهم إلى المكان الذي يريدون الذهاب إليه.

وبحسب ما ذكر موقع “دويتشه فيله” الألماني، السبت 25 آذار، فإن المشروع الذي حمل اسم “أهلًا بالراكب”، عبارة عن موقع إلكتروني وتطبيق على الهواتف الذكية، يقدم خدمة النقل المجانية للاجئين عبر سيارات المتطوعين الخاصة.

ومن خلال الموقع يسجل اللاجئ الراغب بالذهاب إلى مكان ما، عبر إنشاء حساب خاص به يتضمن اسمه وعنوانه وبريده الإلكتروني وكلمة السر.

وكذلك ينطبق الأمر على الشخص الراغب بالتطوع، إذ يُنشئ حسابًا ويحدد فيه الطريق الذي سيمر منه، وإن كان بالإمكان أن يصطحب لاجئًا في طريقه.

وبعدها يمكن للاجئ أن يتواصل مع السائق، ليتفقا على مكان وزمان معينين، حيث يكون المتطوع ذاهبًا بكل الأحوال إلى نفس المكان، دون أن يذهب من أجل اللاجئ خصيصًا.

كما يتيح الموقع إمكانية اصطحاب اللاجئ في السفر إلى أماكن بعيدة، في كافة أنحاء ألمانيا.

من جهته، قال مدير المشروع، دافيد باوز، إن هدفه من ذلك هو “تسهيل اندماج اللاجئين وإمكانية لقائهم وتواصلهم مع الألمان، ومساعدة من لا يملك المال منهم”.

ويتوفر الموقع الإلكتروني باللغتين الإنكليزية والألمانية، وحتى إعداد التقرير وصل أعداد السائقين المتطوعين فيه إلى 130 سائق.

والمشروع ليس جديدًا على المجتمع الألماني، إذ يوجد العشرات من التطبيقات المماثلة، إلا أن الجديد فيه هو إتاحة التنقل بالمجان.

ووصل إلى ألمانيا، منذ عام 2015، ما يزيد عن 1.2 مليون لاجئ، بينهم ما يقارب 325 ألف سوري، يحاولون الاندماج بالمجتمع وتعلم لغة سكانه.

مقالات متعلقة

  1. لاجئون يمضون ليلة في منزل طفولة ترامب
  2. دعوة لغرفة صناعة وتجارة دمشق لزيارة الأردن
  3. تمثال الحرية الأمريكي يرفع شعار "أهلًا باللاجئين"
  4. خيمة من الزعتري في افتتاح أسبوع "الفن والموضة" في لندن

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة