× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

المعارضة تصدّ هجومًا للنظام و”قسد” في ريف حلب الشرقي

مدرعة تابعة لـ "الجيش الحر" داخل مدينة الباب- 23 شباط (عنب بلدي)

مدرعة تابعة لـ "الجيش الحر" داخل مدينة الباب- 23 شباط (عنب بلدي)

ع ع ع

تصدت قوات “الجيش الحر” لهجومين منفصلين، لقوات الأسد و”قوات سوريا الديمقراطية”، في منطقتي الباب وجرابلس في ريف حلب الشرقي.

وقال مراسل عنب بلدي في جرابلس إن “الجيش الحر” تصدى مساء أمس، الأحد 26  آذار، لمحاولة تقدم قوات الأسد، على محور قرية “السكرية صغيرة” في ريف مدينة الباب الشرقي.

ونقل المراسل عن مصدر في “الجيش الحر” تأكيده مقتل عناصر من قوات الأسد، إثر محاولة التقدم على ذلك المحور، دون إحراز أي تغيير على خارطة السيطرة.

وتزامن هجوم قوات الأسد، مع هجوم منفصل لـ “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، من محور قرية قيراطة في الريف الجنوبي لمدينة جرابلس.

وأعلنت غرفة عمليات “درع الفرات” أسر عناصر لـ “قسد”، وقتل آخرين إثر المعارك التي تركزت على محوري قريتي قيراطة والحلونجي في ريف جرابلس الجنوبي.

من جهة أخرى، استهدفت المدفعية التركية ومدفعية “المجلس العسكري” لمدينة تل رفعت، مواقع “قسد” في ريف حلب الشمالي أمس.

وأوضح المراسل أن القصف طال مواقع “قسد” في قريتي عين دقنة والبيلونية قرب مدينة تل رفعت في ريف حلب الشمالي.

وتخضع مدينتا جرابلس والباب لسيطرة “الجيش الحر”، وشهدت خلال شباط وآذار الجاري اشتباكات متقطعة على محاور سيطرة قوات “قسد” وقوات الأسد في المنطقة.

مقالات متعلقة

  1. قتلى من "قسد" في اشتباكات مع "درع الفرات" قرب جرابلس
  2. "الجيش الحر" يتوغل غرب منبج على حساب "قسد"
  3. "سباق نفوذ" شرق الباب.. هل يقطع "الحر" طريق الأسد إلى منبج؟
  4. تنظيم "الدولة" ينسحب من تسع قرى في ريف حلب خلال ساعات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة