× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

دعم مالي وتقني إيراني للمصانع السورية المتضررة

رئيس حكومة النظام السوري عماد خميس مع رجال الأعمال العرب والإيرانيين (رئاسة المجلس فيس بوك)

ع ع ع

أعلن معاون وزير الاقتصاد الإيراني، فرهارد زركر، عن دراسة لتقديم دعم مالي وتقني للمعامل والمصانع السورية المتضررة.

وقال زركر في تصريح لصحيفة “الوطن” المقربة من النظام اليوم، الثلاثاء 28 آذار، إن “هناك دراسة لتقديم الدعم المالي وتوفير احتياجات المصانع من المواد الأولية”.

ويشارك معاون وزير الاقتصاد الإيراني مع عدد من رجال الأعمال العرب والإيرانيين في فعاليات المعرض التخصصي للألبسة “سيريا مودا”، الذي انطلق أمس في سوريا.

زركر أضاف أن “هناك رغبة لتسويق المنتجات السورية في إيران، ولدى الدول الصديقة لإيران والتي تجري معها تبادلات تجارية”.

وأكد المسؤول الإيراني أن هناك توجّه إلى إحداث معارض للمنتجات السورية في المحافظات الإيرانية، إذ ستقدم إيران أراض ومحال دون إيجار من أجل تشجيع التبادل التجاري بين البلدين.

وكان مساعد مؤسسة تطوير التجارة الإيرانية، محمد رضا مودودي، أعلن الشهر الماضي، عن قرب إنشاء مركز تجاري إيراني في سوريا.

ووقعت إيران اتفاقات في مجالات عدة مع النظام السوري، بعد دعمها المالي والعسكري والسياسي له ضد المعارضة.

من جهته أعلن رئيس غرفة التجارة السورية العراقية المشتركة، صادق عباس جهاكير، عن السعي لإقامة معارض تخصصية للمنتجات السورية في بغداد والبصرة وكربلاء والعديد من المدن الأخرى.

وأشار جهاكير إلى أن هدف المعارض هو دعم وتشجيع التبادل التجاري بين البلدين، وخلق حالة تعريف للمستهلك العراقي بالمنتج السوري.

وتسعى حكومة النظام السوري من خلال إقامة المعارض إلى إيصال رسالة للعالم بأن الاقتصاد السوري بدأ باستيراد عافيته وأن الأوضاع في سوريا مغايرة تمامًا لما تبثه وسائل الإعلام.

مقالات متعلقة

  1. النظام السوري يبرم عقودًا مع شركات إيرانية بـ 94 مليون دولار
  2. وزير التجارة ينفي رفع الدعم عن المواد الأساسية
  3. النظام يستأنف تصدير فوسفات حمص عبر ميناء طرطوس
  4. من هم الوزراء الجدد في حكومة النظام السوري؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة