× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مليونير سوري ينفق كامل ثروته لمساعدة الآخرين

السوري مازي دوماتو (ديلي ميل)

السوري مازي دوماتو (ديلي ميل)

ع ع ع

شكّل الحادث المروري الذي تعرّض له سوري الأصل “مازي دوماتو”، نقطة تحوّل كبيرة في حياته، جعلته ينفق كامل ثروته لمساعدة المرضى وإسعادهم.

ووفقًا لما نشرت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، الجمعة 31 آذار، فإن المليونير دوماتو (38 عامًا)، من العاصمة السورية دمشق، خسر في حادث مروري تعرض له في دبي الإماراتية، سيارة “فيراري” تبلغ قيمتها 150 ألف دولار أمريكي، إلى جانب قضائه عقوبة السجن مدة عام كامل.

ويعيش “دوماتو”، الذي جمع ثروته من خلال تصميم المواقع الإلكترونية والتسويق والشركات العقارية في دبي، حياة الزهد والبساطة اليوم، متنقلًا بين بلدان أميركا الجنوبية، حيث يرعى مع زوجته ميلينا، مبادرات ومشاريع خيرية غيرت حياة المئات من الأشخاص.

وأنفق الشاب السوري معظم ثروته في تمويل مشاريع صحية، تستهدف المحتاجين في بلدان أميركا الجنوبية، إلى جانب علاج زوجته المصابة بسرطان الثدي.

ويعيش حاليًا في متجره، أو في باص صغير يتنقل به بين قرى وبلدات دول أميركا اللاتينية، بينما تظهر صفحته في “فيس بوك”، أنه يقيم في منطقة “فيلكابامبا لوخا” في جمهورية الإكوادور.

وقال الشاب لـ “الديلي ميل”، إنه أنفق كل ثروته بعدما غادر دبي “كنت أملك ثلاثة ملايين دولار أميركي، أنفقت حوالي مليون دولار على العقارات، ومليوني دولار على المراكز الصحية، ودفعت فواتير علاج زوجتي من السرطان وتكاليف علاج أخيها المريض”.

ويرعى الشاب السوري مع زوجته التي تعافت من السرطان، مشاريع خيرية أيضًا في جمهورية الدومينكان، ويخصص إضافة إلى أمواله كامل وقته لرعاية الفقراء والمحتاجين، موضحًا “شيدنا حتى الآن ثماني مؤسسات صحية، منها مركز للوقاية من السرطان سيرى النور نهاية هذا العام”.

مقالات متعلقة

  1. مهندس سوري يطلق "أرفع" موبايل في دبي (فيديو)
  2. وفاة نجل حاكم دبي إثر أزمة قلبية
  3. منتدى الإعلام العربي يطلق مبادرة لتعليم أطفال اللاجئين السوريين
  4. الجامعة العربية تعتمد مشروع قرار أردني بشأن اللاجئين السوريين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة