× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“فتاة الماوكلي”.. تعيش بين القردة في الهند (فيديو)

الفتاة الماوكلي (ديلي ميل)

الفتاة الماوكلي (ديلي ميل)

ع ع ع

قد لا تفارق أفلام الكرتون مثل “ماوكلي” و”طرازان” ذاكرة أي منا، وتركت أثرًا كبيرًا لغرابة تطبيق الفكرة عمليًا، ولكن إن كان لديك أدنى شك بوجودها، ما عليك إلا أن تتعرف على “فتاة الماوكلي”.

عثرت الشرطة الهندية على فتاة يعتقد أنها تبلغ ثماني سنوات، تعيش مع القردة، وغير قادرة على الكلام أو المشي.

وقيل إن الفتاة تصدر أصواتًا أشبه بالصراخ لتتواصل مع المحيط، وتمشي على أطرافها الأربعة، بحسب صحيفة “إنديا تايمز” الهندية، وفق ترجمة عنب بلدي، اليوم الخميس 6 نيسان.

ماوكلي فتاة الأدغال

وكانت الفتاة التي لقبت بـ “فتاة الماوكلي” تعيش بين القردة في محمية طبيعية بعيدة، تقع في ولاية “باهريش” شمال الهند.

وذكرت، صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الفتاة حصلت على لقب “فتاة الماوكلي”، نسبة لقصة “كتاب الأدغال”، للكاتب “ردو يارد”، عن طفل صغير تربى بين الذئاب.

وعثر المفتش سوريش ياداف على الفتاة أثناء دوريته الروتينية في المنطقة، وذلك قبل شهرين من الآن.

ونقلت “فتاة الماوكلي” بعد ذلك إلى المشفى، لتوضع تحت المراقبة والإشراف على وضعها الصحي.

لا تأكل ولا تمشي كالبشر

وأفاد سكرول، رئيس المشفى، أن الفتاة عندما عثر عليها كانت غير قادرة على الأكل أو المشي كالبشر، وكانت تهرب لدى رؤيتها أحدهم.

وكانت تشعر بالذعر من البشر المحيطين بها لدى رؤيتهم، وفق قول رام أفاتار سينغ، أحد المحققين في المنطقة، مشيرًا إلى أنها كانت غيرة قادرة على الكلام أو سماعهم بشكل جيد.

ثلاثة قردة

وكانت الفتاة محاطة بثلاثة من القردة، عند العثور عليها، ولديها جروحٌ في كل من ساعديها وساقيها.

وعلى عكس التوقعات، قال المحقق إن الفتاة كانت ترتدي ثيابًا، “ليست رثة للغاية” بحسب وصفه، مشيرًا إلى أنها كانت متروكة من قبل عائلتها على ما يبدو.

وما تزال الشرطة المسؤولة تحاول معرفة من أين أتت “فتاة الماوكلي”، ومنذ متى وهي طليقة في الأدغال.

مقالات متعلقة

  1. رولا علوش.. من فتاة بدينة إلى أخصائية تغذية | مِرحبا
  2. انفجار سمّاعات في أذن فتاة على متن طائرة
  3. فيلم عن فتاة سورية لديها طفلتان ولم تبلغ 15 عامًا (فيديو)
  4. هكذا تعيش القامشلي شهر رمضان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة