الاثنين 19 شباط / فبراير 2018

EN
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية

غارات روسية- سورية تقتل مدنيين بالتزامن مع الضربة الأمريكية

دمار كبير في قرية حيش جراء غارات يعتقد أنها روسية- الجمعة 7 نيسان (يوتيوب)

دمار كبير في قرية حيش جراء غارات يعتقد أنها روسية- الجمعة 7 نيسان (يوتيوب)

ع ع ع

قتل 18 مدنيًا في ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، خلال الساعات القليلة الماضية، في غارات جوية نفذتها مقاتلات حربية، روسية وسورية.

وقال مراسل عنب بلدي إن طائرات حربية يرجّح أنها تابعة لقوات الأسد، شنت غارات جوية على مدينتي اللطامنة وكفرزيتا قبيل فجر اليوم، الجمعة 7 نيسان، تسببت بمقتل ثمانية مدنيين على الأقل، بينهم عائلة كاملة.

بالتوازي مع ذلك، ذكر مركز إدلب الإعلامي أن عشرة مدنيين قتلوا في غارات جوية، يعتقد أنها روسية، على بلدة حيش في ريف إدلب الجنوبي فجر اليوم.

وأوضح ناشطون أن ضحايا الغارة جميعهم نازحون من مدينة حلفايا في ريف حماة الشمالي الغربي، بينهم أطفال ونساء.

وشهد ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي تصعيدًا كبيرًا من الطيران الحربي السوري والروسي، منذ أواخر آذار الفائت، استخدمت فيه غازات سامة على مدينة اللطامنة ومحيطها، تسببت بسقوط ضحايا وإصابات بين المدنيين.

كذلك تعرضت مدينة خان شيخون لهجوم كيماوي، الثلاثاء الفائت، تسبب بوفاة 85 مدنيًا وإصابة أكثر من 500 آخرين، وفق مديرية صحة إدلب.

وتزامنت الغارات الجوية شمال حماة، مع ضربة أمريكية استهدفت قاعدة الشعيرات الجوية في ريف حمص، والتي يعتقد أن الطائرة التي نفذت الهجوم الكيماوي خرجت منها.

مقالات متعلقة

  1. ضحايا مدنيون جراء غارات جوية شمال حماة
  2. ضحايا في غارات جوية على الغوطة الشرقية
  3. روسيا تقصف مدينة خان شيخون بصواريخ "S8"
  4. الطيران الحربي يحصد 20 مدنيًا في حلب وإدلب