× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بريطانيا قد تدخل “الملعب” السوري إلى جانب واشنطن

وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون (انترنت)

ع ع ع

قد تتجه بريطانيا إلى دخول “الملعب” السوري أسوة بحليفتها التاريخية، الولايات المتحدة، وبدا ذلك واضحًا من خلال تصريحات وصفت بـ “النارية” لوزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون.

ورجّح جونسون لجوء واشنطن إلى ضربة عسكرية جديدة للنظام السوري، في حديث لصحيفة “ذي صن” البريطانية، اليوم الاثنين 10 نيسان.

وقال “لقد أرسلت الولايات المتحدة عن طريق ما قامت به في سوريا إشارة واضحة وعامة من قبل الغرب، ومن المهم أنها قد تقوم بذلك مرة أخرى”.

وقبيل اجتماعه اليوم ضمن مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى، وجه جونسون رسالة لروسيا، قال فيها إن على موسكو أن تقرر “ما إذا كانت ستتمسك بدعم حكومة الأسد، أم تعمل مع باقي مجموعة السبع من أجل حل سياسي”.

وكشف المسؤول البريطاني عن سعي بريطاني لفرض عقوبات جديدة، على شخصيات عسكرية روسية وسورية، وهو الأمر الذي سيكون محل نقاش في اجتماعات مجموعة الدول السبع.

وكان وزير الخارجية البريطاني ألغى، السبت الماضي، زيارة كانت مقررة إلى موسكو، معللًا قراره بأن الأولوية في الوقت الراهن للتحضير لقمة “السبع الكبار”.

لكن معظم التحليلات ذهبت إلى أن هذا الإجراء، يأتي كردٍ أولي على سياسة موسكو الداعمة لنظام الأسد، المتهم بتنفيذ الهجوم الكيماوي الأخير على مدينة خان شيخون في ريف إدلب.

ونفذت الولايات المتحدة ضربة عسكرية هي الأولى ضد النظام السوري، في 7 نيسان الجاري، استهدفت مطار الشعيرات العسكري، ردًا على الهجوم الكيماوي.

مقالات متعلقة

  1. وزير الخارجية البريطاني: الأسد "سام" والإرهابي الأكبر
  2. بريطانيا: سنشارك أمريكا بضرب الأسد عقب أي هجوم كيماوي جديد
  3. تحديات كلامية روسية- بريطانية حول محاربة "الإرهاب" في سوريا
  4. فرصة أمريكية- بريطانية لإقناع روسيا بالتخلي عن الأسد

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة