× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“السيرك” وسيلة لاندماج الأطفال السوريين جنوب تركيا (فيديو)

ع ع ع

تدرب جمعية “هير يرده سانات” التركية أطفالًا سوريين وأتراك على فنون السيرك وألعاب الخفة، في منزل أثري بمنطقة ماردين (جنوب تركيا) على الحدود السورية.

وبحسب ما ذكرت وكالة “فرانس برس”، الاثنين 10 نيسان، فإن الجمعية تهدف من ذلك إلى مساعدة الأطفال السوريين الفارين من الحرب على الاندماج بالمجتمع التركي، وتعليمهم مهارات جديدة.

ووصل عدد المسجلين في التدريب إلى 120 طفلًا وشابًا تتراوح أعمارهم بين 3 و20 عامًا، وبينهم 80 سوريًا والبقية أتراك.

ويتدرب المسجلون على ألعاب الخفة والأراجيح البهلوانية والقيام بحركات على الأقمشة المتدلية من السقف، كما يتدرب آخرون على العزف على آلات موسيقية إيقاعية.

ويلجأ معهد “هير يرده سانات”، والذي يعني “الفن أينما كان”، إلى تعليم السوريين المشاركين في التدريبات اللغة التركية، لـ “ضمان سهولة اندماجهم مع الطلاب الأتراك”.

وقالت بينار ديميرال، إحدى مؤسسات الجمعية، للوكالة الفرنسية إن الأطفال السوريين هنا “لتعلم فن السيرك الذي نستخدمه وسيلة لكسر حاجز اللغة”.

وأشارت إلى أن العمل مع أطفال يعانون أحيانًا من “صدمات نفسية” ومن تجارب مختلفة عما عاشه رفاقهم الأتراك “ليس بالمهمة السهلة دائمًا”.

وأضافت “نعمل مع أطفال طبعت الحرب حياتهم، في البداية نشعر بتوتر بين المجموعات، لكن من خلال اللعب المتكرر ومن خلال المساواة يهدأ التوتر”.

وتحظى الجمعية التركية بتمويل من منظمة “انترناشونال ميديكال كوربس” غير الحكومية، بالشراكة مع الحكومة السويسرية، وهما تسعيان لتدريب منظمات غير حكومية تركية محلية.

مقالات متعلقة

  1. تركيا: هدفنا دمج جميع الأطفال السوريين في نظامنا التعليمي
  2. الصحة التركية تلقّح الأطفال السوريين العائدين من سوريا
  3. 38% من الأطفال السوريين خارج مقاعد الدراسة في تركيا
  4. ورشة "ابتسامة صغيرة" لإسعاد الأيتام السوريين في هاتاي التركية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة