× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تحرير الشام” تتبنى تفجيرًا في بلدة سلمى شمال اللاذقية

مقاتلون في هيئة تحرير الشام (وكالة إباء)

مقاتلون في هيئة تحرير الشام (وكالة إباء)

ع ع ع

أعلنت “هيئة تحرير الشام” مسؤوليتها عن تفجير استهدف موقعًا عسكريًا لقوات الأسد في بلدة سلمى بريف اللاذقية الشمالي، اليوم السبت 15 نيسان.

ونقلت وكالة “إباء” التابعة لـ “تحرير الشام”، عم مصدر عسكري قوله “استطاعت وحدات العمل خلف خطوط العدو، استهداف تجمعًا للميليشيات الرافضية في حارة النهر، داخل مدينة سلمى بريف اللاذقية الشمالي، عبر سيارة مركونة عصر اليوم”.

وتابع المصدر “قُتل العشرات منهم جراء ذلك، فضلًا عن عدد كبير من الإصابات”، بحسب “إباء”.

ونشرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) ظهر اليوم، خبرًا مقتضبًا جاء فيه “أنباء عن تفجير إرهابي استهدف أحد المواقع العسكرية في ريف اللاذقية الشمالي”.

صفحة “شبكة أخبار اللاذقية الموالية” أوضحت بدورها أن السيارة المفخخة انفجرت في تجمع لقوات الأسد بين بلدتي سلمى وكنسبا في ريف اللاذقية الشمالي، ما تسبب بمقتل عدد منهم وإصابة آخرين.

وتخضع بلدتا سلمى وكنسبّا في جبل الأكراد، لسيطرة قوات الأسد والميليشيات الرديفة، وحاولت فصائل المعارضة استعادتهما خلال العام الفائت.

مقالات متعلقة

  1. المعارضة تسيطر على كنسبا وتقترب من سلمى شمال اللاذقية 
  2. دورين بيد فصائل المعارضة إثر هجوم مفاجئ
  3. "تحرير الشام" تستعيد مناطق خسرتها في "اقتتال" إدلب
  4. قتلى بينهم أمير في "تحرير الشام" جراء هجوم على معقل في إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة