× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الخطيب مؤكدًا عودة السومة: هدفنا رياضي بحت

لاعبو المنتخب السوري يرفعون فراس الخطيب على الأكتاف بعد الفوز على أوزبكستان (انترنت)

لاعبو المنتخب السوري يرفعون فراس الخطيب على الأكتاف بعد الفوز على أوزبكستان (انترنت)

ع ع ع

أكّد المهاجم السوري فراس الخطيب أن عودة زميله عمر السومة إلى صفوف المنتخب رسمية.

وقال في لقاء مع قناة “الرياضية” السعودية أمس، الأحد 16 نيسان، إن “العودة إلى صفوف المنتخب شيء رياضي بحت، لا تتعلق بأي شيء آخر، ولا تدخل بأي أمور ثانية لا تخص الرياضة”.

وكان الخطيب رفض اللعب في صفوف المنتخب لأسباب سياسية، وأعلن في 2012 خلال مهرجان نظّمه معارضون سوريون في الكويت، بأنه لن يلعب في صفوف المنتخب طالما هناك مدفع يقصف أي مكان في سوريا.

لكنه اعتبر في شباط الماضي أن “تمثيل الوطن هو شرف لكل لاعب”، ما اعتبره البعض رسالة للاتحاد السوري بجاهزيته للعودة إلى المنتخب.

ولعب الخطيب مباراتي أوزبكستان وكوريا الجنوبية في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم، وانتهتا بالفوز على أوزبكستان بهدف دون مقابل، والخسارة من كوريا بنفس النتيجة.

الخطيب اعتبر أن عودة السومة مطلب جماهيري بحت، وأكد أن حديثًا دار بينه وبين السومة من أجل العودة للمنتخب، وأعلمه بأن الأمور ضمن المنتخب جيدة وإيجابية ونملك فرصة ذهبية للتأهل لكأس العالم.

واعتبر الخطيب أن السومة ينقصه اللعب مع المنتخب من أجل أن يكون أفضل لاعب في آسيا.

وأشار إلى أن هدف عودتهم إلى المنتخب هو  إدخال الفرحة والسرور للشعب السوري، أيًا كانت توجهاته.

وكان رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم، موفق جمعة، أعلن أن السومة أبدى رغبته بتمثيل المنتخب الوطني، مشيرًا “ذلك شرف له كما هو شرف للمنتخب”.

وأكد رئيس اتحاد الكرة السوري أنه “تواصل حديثًا مع السومة”، مشيرًا إلى أن فراس الخطيب “كان له دورٌ إيجابي في عملية التواصل ونشكره على هذا”.

ويخوض المنتخب السوري التصفيات النهائية لكأس العالم في روسيا 2018، ويحتل المركز الرابع برصيد ثماني نقاط، وبقي له ثلاث مبارايات مع الصين وقطر وإيران.

مقالات متعلقة

  1. هل يعود فراس الخطيب إلى صفوف المنتخب السوري؟
  2. المواس يدافع عن السومة: له رأيه وأسبابه الخاصة
  3. هل يلحق عمر السومة بالخطيب إلى دمشق؟
  4. الخطيب: منتخبنا قوي سينافس الكبار خلال السنوات الست المقبلة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة