“تحرير الشام” تشتبك مع تنظيم “الدولة” في مخيم اليرموك

“تحرير الشام” تشتبك مع تنظيم “الدولة” في مخيم اليرموك

عنب بلدي عنب بلدي
yarmook-south-of-damas-syria1.jpg

مخيم اليرموك جنوب دمشق - نيسان 2017 (وكالة إباء)

جرت اشتباكات واسعة بين مقاتلي “هيئة تحرير الشام”، وعناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، داخل مخيم اليرموك جنوب دمشق فجر اليوم، الثلاثاء 18 نيسان.

ووفق معلومات عنب بلدي فإن الاشتباكات جرت على محوري حيفا وصفورية في المخيم.

مصدر من “تحرير الشام” أكد في حديثٍ إلى عنب بلدي، أن مقاتلي “الهيئة” في مخيم اليرموك، شنوا عملية استباقية على مواقع تنظيم “الدولة” في المنطقة.

ولفت إلى أنهم “تسللوا إلى سواتر وتحصينات الخوارج، وتمكنوا من زرع ألغام ونسفها”، مشيرًا إلى أن الاشتباكات جرت بعد العملية مباشرة، ما أدى إلى مقتل أحد العناصر خلال الانسحاب.

ولم يُقّدر المصدر عدد القتلى من التنظيم، مؤكدًا أن هدفها “كسر تحصيناتهم وردعهم”.

تجمع “ربيع ثورة” العامل جنوب دمشق ذكر أن الاشتباكات جرت بعد منتصف ليل أمس، موضحًا لعنب بلدي أن وتيرة الاشتباكات زادت بين الطرفين أمس، إلا أنها تجري بشكل متقطع في المخيم.

وكانت “تحرير الشام” شنت هجومًا ضد تنظيم “الدولة” في المخيم، آذار الماضي، وسيطرت خلاله على عدة كتل أبنية على محور شارع حيفا، وصولًا إلى صفورية.

ويسيطر التنظيم على قرابة 70% من مساحة المخيم، ويتمركز في حي الحجر الأسود (معقله الرئيسي)، ومنطقة العسالي في حي القدم، إضافة إلى سيطرته على قسم من حي التضامن الدمشقي.

بينما ينتشر مقاتلو “تحرير الشام” في مساحة ضيقة داخله، ومن المقرر أن يخرجوا بعد شهرين، بموجب اتفاق “المدن الخمس”، الذي انتهت المرحلة الأولى منه، بتبادل أهالي مضايا وبقين، مقابل كفريا والفوعة، قبل أيام.

مقالات متعلقة

  1. إخلاء حالات مرضية من كفريا والفوعة ومخيم اليرموك
  2. تنظيم "الدولة" يستعرض "الخدمات" في مخيم اليرموك
  3. مواجهات بين تنظيم "الدولة" و"تحرير الشام" في جرود عرسال
  4. إخلاء مرضى من كفريا والفوعة مقابل جرحى من مخيم اليرموك

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية