قوات الأسد تجدد محاولتها اقتحام حلفايا شمال حماة

قوات الأسد تجدد محاولتها اقتحام حلفايا شمال حماة

عنب بلدي عنب بلدي
rthgbfet4y65hgt4e3.jpg

مدفع هاون تابع لـ "أحرار الشام" في ريف حماة الشمالي- الخميس 20 نيسان (عنب بلدي)

جددت قوات الأسد والميليشيات الرديفة، محاولات اقتحام مدينة حلفايا في ريف حماة الشمالي الغربي، صباح اليوم الخميس 20 نيسان، وسط تصدي فصائل المعارضة للهجوم.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف حماة، إن الاشتباكات تركزت على محورين رئيسيين، الأول من مدينة محردة في الغرب، والثاني من محور حاجز “سنسحر” في الجنوب.

وأوضح المراسل، أن الهجوم الذي تشنه ميليشيات مختلفة، قوبل بتصدي فصائل المعارضة في المنطقة، ولا سيما “جيش العزة” و”جيش النصر” و”الفرقة الوسطى” و”أحرار الشام” وغيرها.

ميليشيا “الدفاع الوطني” في محردة، أكدت في صفحتها عبر “فيس بوك”، شن هجوم جديد من المحور الغربي لحلفايا، واستهدافها براجمات الصواريخ.

ويشارك في الهجوم على المدينة، ميليشيات أجنبية أبرزها “حركة النجباء” العراقية، و”الحرس الثوري” الإيراني، و”قوات الجليل” الفلسطينية، وغيرها من الميليشيات المختلفة، بغطاء جوي روسي.

وبدأت قوات الأسد أولى محاولات اقتحام المدينة، مع مطلع نيسان الجاري، لكنها تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، رصدتها عنب بلدي في تقارير سابقة، وفشلت في السيطرة عليها.

وتتزامن معارك حلفايا مع هجوم آخر من محور مدينة صوران، باتجاه مدينة طيبة الإمام في ريف حماة الشمالي، يستمر ليومه الخامس.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تحاول اقتحام مدينة حلفايا شمال حماة
  2. "جيش العزة" ينعي قائدين عسكريين قتلا خلال معارك حلفايا
  3. قوات الأسد تحاول اقتحام حلفايا بغطاء ناري مكثف
  4. قوات الأسد تهاجم حلفايا مجددًا وقذائف تسقط على محردة

Top