× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

واشنطن تدعم منظمة حظر الكيماوي.. موسكو تأسف لاستبعادها

وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروروف، والأمريكي، ريكس تيلرسون (إنترنت)

ع ع ع

بحث وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، في اتصال هاتفي آلية التحقيق بشأن الهجوم الكيماوي على بلدة خان شيخون في ريف إدلب.

وفي بيان نشرته وزارة الخارجية الأمريكية عبر حسابها في “تويتر”، السبت 22 نيسان، أوضحت أن تيلرسون أكد للافروف دعمه لآلية منظمة حظر الأسلحة الكيماوية خلال تحقيقها في الهجوم الكيماوي بسوريا، دون أن يُعطي تفاصيل إضافية.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أكدت استخدام غاز السارين أو مادة سامة مشابهة بهجوم خان شيخون، في 4 نيسان الجاري، والذي أودى بحياة ما يقارب 90 شخصًا وإصابة 400 آخرين.

من جهته، تأسف لافروف بسبب استبعاد واشنطن مفتشين روس من المشاركة بالتحقيق، وطالب بإجراء تحقيق “موضوعي” في الحادث تحت رعاية منظمة حظر الأسلحة الكيماوية.

وتقدمت موسكو بمشروع روسي إيراني إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، الخميس الماضي، لتشكيل فريق يشارك بالتحقيق في الهجوم.

إلا أن الولايات المتحدة رفضت المقترح خوفًا من “نسف” بعثة التحقيقات الحالية.

واتهمت الولايات المتحدة قوات الأسد بشن الهجوم الكيماوي، وردت بإطلاق صورايخ “كروز”على مطار شعيرات في حمص، فيما دافعت روسيا عن حليفها واتهمت معارضية بالمسؤولية عن الهجوم.

وتشهد العلاقات الأمريكية- الروسية توترًا بعد الضربة الأمريكية على سوريا، ووصفها ترامب، الأسبوع الماضي، بأنها (العلاقات) “ربما تكون عند أدنى مستوياتها على الإطلاق”.

مقالات متعلقة

  1. "حظر الكيماوي" تؤكد استخدام الكلور في سراقب شباط الماضي
  2. صلاحيات جديدة لمنظمة حظر الكيماوي تمكنها من تحديد المتورطين.. روسيا ترفض
  3. عينات من الهجوم الكيماوي على دوما في لاهاي.. والنتائج خلال أسابيع
  4. فريق الخبراء يتحققون من نصف المواقع الكيماوية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة