× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

ألمانيا.. جرائم اللاجئين زادت 50% وتهديدات بالترحيل

الشرطة الاتحادية الألمانية - (انترنت)

الشرطة الاتحادية الألمانية - (انترنت)

ع ع ع

أصدرت وزراة الداخلية الألمانية تقريرها السنوي حول معدلات الجريمة في البلاد، وأظهرت النتائج أن عدد “المجرمين” بين اللاجئين زاد 50% عام 2016.

وبحسب التقرير، الذي أعده وزير الداخلية توماس دي ميزير ونشرته وكالة الأنباء الألمانية (DPA)، الاثنين 24 نيسان، فإن الوزارة سجلت ما يقارب 3372 جريمة قالت إن مهاجرين ولاجئين ارتكبوها على الأراضي الألمانية.

ويشكل اللاجئون والمهاجرون نسبة 8.6% من كافة المشتبه بارتكابهم جرائم في ألمانيا عام 2016، فيما لم تتجاوز النسبة 5.7% عام 2015.

وأرجع وزير الداخلية الألماني سبب ارتفاع نسبة الجرائم بين اللاجئين إلى ظروفهم المعيشية، فمعظم المشتبه بارتكابهم جرائم كانوا يعيشون عام 2016 في مراكز إيواء وملاجئ يتشاركونها مع الآخرين.

وأوضح دي ميزير أن من بين الجرائم “مخالفات جنائية إرهابية”، ارتكبها “متطرفون إسلامويون”، بنسبة 13.7% من مجمل الجرائم.

وشهدت برلين حوادث عدة تحت مسمى “الإرهاب”، آخرها حادثة الدهس في برلين والتي أودت بحياة 12 شخصًا وجرح أكثر من 50، واتهم فيها التونسي أنس العامري بالتعاون مع تنظيم “الدولة الإسلامية”.

من جهته، حذر دي ميزير الذين يرتكبون “جرائم خطيرة” من فقدان حقهم باللجوء والبقاء على الأراضي الألمانية.

وقال إن “جرائم الأجانب زادت بشكل غير متناسب عن عام 2015″، منوهًا إلى أن معظم اللاجئين يلتزمون بالقانون الألماني “ويعيشون في سلام”.

وعن الاعتداءات على نزل اللاجئين، أظهر التقرير تراجعًا في عدد الهجمات على أماكن إقامتهم، وسجلت الوزارة 995 هجومًا عام 2016 مقابل 1031 في العام الذي سبقه.

مقالات متعلقة

  1. الداخلية الألمانية تنفي خططًا لترحيل اللاجئين السوريين قريبًا
  2. تراجع عمليات الترحيل في ألمانيا عام 2017
  3. لترحيل اللاجئين وتجميد لم الشمل.. أحزاب المعارضة الألمانية تضغط
  4. ترامب: ألمانيا لا تعترف بأن معدل الجرائم ازداد 10% بسبب اللاجئين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة