× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

الدفاع المدني يطلق تطبيقًا لأجهزة “أندرويد”

واجهة تطبيق الدفاع المدني السوري في متجر بلاي - _(الدفاع المدني)

واجهة تطبيق الدفاع المدني السوري في متجر بلاي - _(الدفاع المدني)

ع ع ع

أطلق “الدفاع المدني”، المعروف في سوريا بـ”الخوذ البيضاء”، “تطبيقًا” على “Google Play”، في خطوة للوصول إلى كل جديد عن الفرق المتطوعة في سوريا.

وبحسب ما اطلعت عنب بلدي على التطبيق الذي أُتيح اليوم، الثلاثاء 2 أيار، يشمل تبويبات خاصة للوصول إلى عدد المتطوعين الرجال، والمتطوعين النساء، إضافةً إلى جرحى الدفاع والشهداء من المتطوعين الذي سقطوا منذ انطلاقته.

كما يضم معرضًا للصور والتسجيلات المصورة الخاصة بحملاته وأعماله الإغاثية والإنسانية اليومية، ولحظات قيامه بإسعاف جرحى القصف الجوي، وانتشال الضحايا المدنيين من تحت الأنقاض.

ويتركز عمل فرق الدفاع المدني على إنقاذ المدنيين وإسعاف الجرحى وإطفاء الحرائق، والمساعدة في نقل الجرحى من وإلى المشافي الميدانية، ودعم العاملين في شبكات المياه والكهرباء.

عدا عن ذلك يقدم التطبيق صورًا خاصة بالتوعية من مخاطر الألغام، وبقايا الصواريخ التي لم تنفجر، إضافةً إلى مخاطر الذخائر والقنابل العنقودية والفوسفورية.

كما أدخل على التطبيق المسمى بـ “الدفاع المدني السوري” أو “The White Helmets” على منصة “غوغل”، تبويبات تضم الصيغة التعريفية للفرق، والتواصل، والتبرع للمنظمة.

واتجهت بعض المنظمات والمؤسسات السورية الإغاثية منها والإعلامية في السنتين الماضيتين، إلى إطلاق تطبيقات خاصة بها على “متجر بلاي” في خطوة لمواكبة التطورات التقنية من جهة، وتوسيع المعرفة بالخدمات التي تقدمها من جهة أخرى.

ويعتمد “الدفاع المدني” في الفترة الحالية على نشر أخباره ونشاطاته الإغاثية على مواقع التواصل الاجتماعي، “فيس بوك، تويتر، يوتيوب”، إضافةً إلى تطبيق “تلغرام”.

مقالات متعلقة

  1. استطلاع رأي: أكثر من نصف السوريين معجبون بأداء الدفاع المدني
  2. مطالب بتعزيز قدرات عناصر الدفاع المدني الطبية وتكثيف الدورات
  3. ما هي المرجعية الناظمة لعمل الدفاع المدني السوري على الأرض؟
  4. ضحايا جراء استهداف مركز للدفاع المدني في معرة النعمان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة