× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بوتين يلتقي ميركل وينتظر مكالمة ترامب

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل - (انترنت)

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل - (انترنت)

ع ع ع

تلتقي المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، الرئيس الروسي فلاديمر بوتين، اليوم الثلاثاء 2 أيار، في مدينة سوتشي الروسية، فيما سيتحدث بوتين مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب هاتفيًا.

الأوضاع السورية على قائمة المباحثات

وبحسب ما ذكر موقع “دوتشه فيله” الألماني فإن الزيارة تستهدف بحث الاستعدادات لقمة العشرين المزمع عقدها في السابع والثامن من تموز المقبل.

وقال المتحدث باسم ميركل، شتيفن سايبرت، لوكالة الأنباء الألمانية (DPA)، إن الزيارة ستركز على موضوعين “أثقلا كاهل العلاقات الروسية الألمانية”، وهما مشاركة روسيا في الحرب السورية والصراع الانفصالي في أوكرانيا، وضمها لشبه جزيرة القرم عام 2014.

وتعتبر هذه الزيارة الثانية لميركل إلى روسيا منذ عام 2014، ومن المقرر أن تلتقي جميع قادة دول قمة العشرين قبل انعقادها في مدينة هامبورغ الألمانية.

مكالمة هاتفية مع ترامب

في المقابل ينتظر الرئيس الروسي مكالمة هاتفية من نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، بحسب ما ذكرت وكالة “رويترز”.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، لوكالة “نوفوستي” الروسية إن بوتين وترامب سيتحدثان هاتفيًا في الساعة 12:30 ظهرًا بتوقيت الولايات المتحدة، و16:30 بتوقيت غرينتش.

ومن المقرر أن يبحث الزعميان الأوضاع في سوريا، والتي توترت على إثرها العلاقات الثنائية بين البلدين.

وتدعم روسيا النظام السوري وتخوض عمليات عسكرية في سوريا، فيما تدعم الولايات المتحدة قوات المعارضة والتي تسعى للإطاحة بحكم الأسد.

توتر أمريكي- روسي

وتشهد العلاقات الأمريكية الروسية توترًا على خلفية هجوم خان شيخون الكيماوي في 4 نيسان الماضي، واتهمت واشنطن قوات الأسد بمسؤوليته عن الهجوم.

وجاء الرد الأمريكي بإطلاق صورايخ “كروز”على مطار شعيرات في حمص وفرض عقوبات على 271 موظفًا في مركز البحوث العلمية بدمشق، فيما دافعت روسيا عن حليفها باستخدام حق النقض ضد مشروع قرار يدين الأسد بالهجوم الكيماوي.

وكان ترامب وصف علاقات بلاده بروسيا بأنها “ربما تكون عند أدنى مستوياتها على الإطلاق”.

وستكون المكالمة الهاتفية الثالثة بين الرئيسين الروسي والأمريكي منذ تولي ترامب منصب الرئاسة، إذ جرت المكالمة الأولى في كانون الثاني الماضي، والثانية في نيسان، حين قدم ترامب لبوتين التعازي بضحايا التفجير في مترو سان بطرسبورغ.

مقالات متعلقة

  1. خلال لقائها بوتين.. ميركل تحذر من كارثة إنسانية في إدلب
  2. بوتين يسابق أردوغان إلى ألمانيا
  3. ترامب لم يهنئ بوتين بالفوز بالانتخابات.. الكرملين يرد
  4. المعارضة التركية تتهم ميركل بدعم مخطط أردوغان الرئاسي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة