× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ميركل للأتراك: الإعدام ينسف الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

ع ع ع

حذرت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، الحكومة التركية من إعادة تطبيق عقوبة الإعدام، التي طرحها مسؤولون أتراك، عقب الانقلاب الفاشل في تموز من العام الفائت.

وقالت ميركل، في تصريحات لصحيفة “كولنر شتات-أنتسايغر” الألمانية، اليوم الأربعاء 3 أيار، إن “إعادة تطبيق عقوبة الإعدام في تركيا ستلغي أي أساس لمفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوربي”.

ودعت المستشارة الألمانية إلى “تعامل موزون” مع تركيا، وقالت: “يتعين أن نكون واضحين في انتقادنا، بلا شك، كما يتعين علينا أن نكون أذكياء، لأن الإبقاء على علاقة جيدة مع تركيا يصب في مصلحتنا”.

ونفت المستشارة الألمانية اتهامات سابقة، حول تعرضها لابتزاز على خلفية اتفاقية اللاجئين مع تركيا، وقالت “لي مطلق الحرية كمستشارة في التحدث بوضوح عما نرصده من تطورات مقلقة في تركيا، ليس فقط أمام الرأي العام، بل أيضا في المحادثات المباشرة مع الحكومة التركية على وجه الخصوص”.

واعتبرت ميركل أن اتفاقية اللاجئين بين الاتحاد الأوربي وأنقرة تصب أيضًا في مصلحة تركيا، لأنها تساعدها في مكافحة مهربي البشر على سواحلها، داعمة قرار الاتحاد الأوروبي في منح مساعدات مالية لأنقرة في إطار الاتفاقية.

وعقب نجاح الاستفتاء الشعبي بخصوص التعديلات الدستورية، في 16 نيسان الماضي، أعلن أردوغان عزمه طرح إعادة تطبيق عقوبة الإعدام إلى جدول الأعمال، ملمحًا إلى نية أنقرة طرحه في استفتاء شعبي.

لكن أحد أهم شروط الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي هو إلغاء هذه العقوبة، وهو قرار تلتزم به جميع دول منطقة اليورو.

وهدد أردوغان، الثلاثاء 2 نيسان، بالانسحاب نهائيًا من المفاوضات المتعثرة لانضمام بلاده إلى الاتحاد الأوروبي، فيما لو لم تتجدد فصول المفاوضات في هذا الخصوص، قائلًا “إذا فتحتم الفصول، فهو أمر جيد جدًا، أما في الحالة المعاكسة فوداعًا”.

مقالات متعلقة

  1. ميركل تلتقي أردوغان: سنستقبل 500 لاجئ شهريًا من تركيا
  2. الألمان يصعّدون باتهام تركيا بدعم الإرهاب.. وميركل: لا علاقة للاجئين
  3. ميركل: المليارات الثلاثة مخصصة للمدارس وتشغيل اللاجئين في تركيا
  4. أنجيلا ميركل: أرفض وضع حد أقصى للاجئين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة