× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

إيطاليا.. القبض على “نازيين جدد” بتهمة الهجوم على لاجئين

القبض على عصابة من "النازيين الجدد" تنظم هجمات ضد اللاجئين في إيطاليا - (أنسا)

القبض على عصابة من "النازيين الجدد" تنظم هجمات ضد اللاجئين في إيطاليا - (أنسا)

ع ع ع

ألقت الشرطة الإيطالية القبض على عصابة مكونة من ستة أشخاص قالت إنهم ينتمون إلى حركة “النازيون الجدد”، بتهمة تنظيم هجمات معادية للاجئين والمهاجرين.

وبحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا)، الثلاثاء 2 أيار، فإن العصابة مكونة من شبان في العشرينات من عمرهم، وشنوا هجمات عدة و”غارات عقابية” على لاجئين في مدينة لاسبيزيا الإيطالية خلال العامين الماضيين.

وكانت العصابة تستخدم منزلًا متنقلًا (كارافان)، وجدت الشرطة بداخله مجموعة سكاكين وأسلحة بيضاء ومواد تستخدم لتصنيع المتفجرات، حسبما قال موقع “مهاجر نيوز”.

وأوضحت الشرطة أن الشباب ليسوا قيد الاحتجاز، بل يخضعون للتحقيق في مجموعة تهم هي تنظيم هجمات معادية للاجئين، والتحريض على العنف والكراهية والتمييز العنصري.

إلا أن تقارير الشرطة تفيد بأن الكثير من الضحايا لم يجرؤوا على ذكر شيئٍ عن أعمال العنف التي تعرضوا لها.

وسجلت الشرطة العديد من الشكاوى حول استهداف “النازيين الجدد” للجمعيات الخيرية التي تساعد اللاجئين، وخاصة جماعة “كاريتاس” الكاثوليكية الخيرية.

وشهدت “كاريتاس” حادثتي اعتداء من حركة “النازيين الجدد”، حسبما قالت، عبر إضرام النار في حاويات جمع الملابس المستعملة للاجئين.

“النازيون الجدد” هي حركة متطرفة عنصرية سياسية ايديولوجية، تنشط في الدول التي ينتمي غالبية سكانها إلى البشرة البيضاء في العالم وخاصة في أوروبا، وتعرف هذه الحركة أنها تتبع أهداف ومبادئ الحركة النازية تحت قيادة أدولف هتلر.

مقالات متعلقة

  1. الشرطة الألمانية تلقي القبض على لبنانييَن يشتبه بتهريبهما لاجئين سوريين
  2. كندا تقبض على امرأة بتهمة "تهريب" لاجئين من أمريكا
  3. للمرة الثالثة في أسبوع.. ألمانيا تعتقل لاجئًا بتهمة الانتماء إلى "جبهة النصرة"
  4. الشرطة الألمانية تعتقل قاصرًا سوريًا يشتبه بتخطيطه لهجومٍ في برلين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة