× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصادر: “هيئة تحرير الشام” قد تهاجم فصائل حضرت “أستانة”

مقاتلون في هيئة تحرير الشام (وكالة إباء)

مقاتلون في هيئة تحرير الشام (وكالة إباء)

ع ع ع

قالت مصادر حقوقية لعنب بلدي إن “هيئة تحرير الشام” حشدت قواتها صباح اليوم، الأربعاء 10 أيار، في ريف إدلب الشمالي وحلب الغربي، غداة بيان هاجمت من خلاله الفصائل التي حضرت محادثات أستانة.

وأوضحت المصادر أن شاحنات وحافلات عسكرية تجمعت بالقرب من بلدة سرمدا في ريف إدلب الشمالي، وقرب منطقة دارة عزة في ريف حلب الغربي، فيما بدا أنه استعداد لعمل عسكري.

ورجّحت المصادر، بناء على معلومات مسبقة، نية “الهيئة” الهجوم على فصائل شاركت في اجتماعات أستانة، التي أقرت مناطق “تخفيف توتر” في سوريا، بما فيها “جيش الإسلام” و”فيلق الشام”.

وكانت “الهيئة” هاجمت، في بيان نشرته أمس عبر معرفاتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، الفصائل التي شاركت في محادثات أستانة، معتبرة الموافقة على مخرجاتها “خيانة لله ورسوله”.

وأكدت “الهيئة” استعدادها الوقوف في وجه أي قوة تحاول دخول إدلب، في إشارة إلى الحديث الذي يدور حول إمكانية دخول قوات تركية إلى المحافظة.

ونصت اتفاقية “أستانة” الأخيرة على وجود أربع مناطق تشهد “تخفيف توتر” في سوريا، تشمل محافظة إدلب وأجزاء من محافظة اللاذقية، وريف حمص الشمالي، والغوطة الشرقية.

كما نصت الاتفاقية على توجيه الجهود لقتال تنظيم “الدولة الإسلامية” وهيئة “تحرير الشام”.

وتحفّظت فصائل المعارضة على الاتفاقية، ورفضت أن تلعب طهران أي دورٍ ضامن فيها، إلا أن “تحرير الشام” تحمّلها مسؤولية استهدافها.

مقالات متعلقة

  1. "تحرير الشام" تعرقل مفاوضات لوقف "اقتتال إدلب"
  2. نجاة قياديين في المعارضة من قصف روسي بريف إدلب
  3. "تحرير الشام" تهاجم تركيا في خطب الجمعة بإدلب
  4. "تحرير الشام" تمنع تشكيل فصائل جديدة في إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة