× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

النظام يسحب عناصر “الدفاع الوطني” من السويداء إلى الحدود الأردنية

عناصر "الدفاع الوطني" في السويداء (إنترنت)

ع ع ع

ذكرت مصادر محلّية في مدينة السويداء أنّ النظام السوري قام بسحب عناصر “الدفاع الوطني” الموجودين في المحافظة، بهدف الحشد قرب الحدود الجنوبية، مع الأردن.

وقال مصدر محلّي في السويداء (فضل عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية)، لعنب بلدي، إنّ قوات الأسد تعيش حالة من التوتر والحشد في المدينة، وذلك نتيجة المخاوف من تحركات أردنية نحو الأراضي السورية، وفي ظل مخاوف من تدخل “قوات فصل” أردنية، وفق اتفاق “أستانة4”.

وأضاف المصدر أنّ حالة من القلق تسيطر على المواطنين في السويداء، إثر التحركات الأخيرة، وسط مخاوف من حملة لسحب الشبان إلى الخدمة العسكرية بهدف حشد المزيد من القوات.

وذكر المصدر أنّ عدد الشبان المتخلفين عن الخدمة العسكرية في السويداء يصل إلى 30 ألفًا، إذ يتغاضى النظام عنهم بضغط من مشايخ الطائفة الدرزية.

وكانت مدينة السويداء شهدت خلال الشهر الماضي وبداية الشهر الجاري مجموعة من المظاهرات المناهضة للنظام، نظمها ناشطون، ورفعوا خلالها أعلام الثورة السورية، وطالبوا بإسقاط النظام.

وبقيت السويداء خلال الأعوام الستة الماضية بعيدة نسبيًا عن الأحداث في باقي المناطق، إذ سعى النظام إلى تجنب الصدام مع مشايخ الطائفة الدرزية التي تشكل الأكثرية في السويداء.

إلّا أنّ الحديث مؤخرًا عن دخول السويداء في مجموعة “المناطق الآمنة” في سوريا، مع التوتر عند الحدود الأردنية –السورية، أعاد المحافظة إلى الواجهة.

وكان رئيس النظام السوري، بشار الأسد، حذّر الأردن من إرسال قوات إلى سوريا مؤخرًا، بينما عبّر وزير خارجيته، ولبد المعلم، عن رفض النظام أي دور للأردن في سوريا.

مقالات متعلقة

  1. معتقلو سجن السويداء يتخوفون من "مصيدة" للنظام
  2. تغييرات في قادة “الدفاع الوطني” بالسويداء قبيل معركة الجنوب
  3. النظام يجري تغييرات في قيادة "الدفاع الوطني" بالسويداء
  4. توتر بين "الدفاع الوطني" و"الفرقة الرابعة" في السويداء

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة