× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يقتل ضباطًا للأسد بهجوم استهدف طريق حلب

عنصر من قوات الأسد في ريف حمص الشرقي - كانون الثاني 2017 - (سبوتنيك)

عنصر من قوات الأسد في ريف حمص الشرقي - كانون الثاني 2017 - (سبوتنيك)

ع ع ع

شن تنظيم “الدولة الإسلامية” هجومًا على مواقع تمركز قوات الأسد والميليشيات المساندة له في الريف الشرقي لمدينة حماة، موقعًا قتلى وجرحى بينهم ضباط.

وذكرت وسائل إعلام النظام اليوم، الجمعة 12 أيار، أن ثمانية عناصر للأسد بينهم ستة ضباط، إضافةُ إلى 30 جريحًا أوردت أسماءهم، وذلك بهجوم لتنظيم “الدولة” على مواقع الأسد على طريق أثريا- خناصر شرق مدينة حماة.

وأشارت إلى أن “وحدات من قوات الجيش السوري، المتمركزة لحماية الطريق، تصدت لهجومٍ عنيف شنه تنظيم داعش الإرهابي على حامية الطريق”.

وأوضحت أن الطريق الدولي سلمية- حلب أعيد فتح، بعد تأمينه بشكل كامل.

وتكررت محاولات هجوم تنظيم “الدولة” على قوات الأسد في منطقة خناصر، والطريق الدولي في الأسابيع القليلة الماضية، ما أدى لمقتل العشرات من قوات الأسد، كان آخرهم أربعة ضباط من الأسد أسرهم التنظيم وعرضهم في تسجيل مصور.

ويربط الطريق المار من خناصر، محافظتي حلب وحماة، ويعتبر “الشريان” البري الوحيد لقوات الأسد إلى حلب، نظرًا لسيطرة المعارضة على مساحات واسعة من الأوتوستراد الدولي حلب- دمشق، إلى جانب سيطرتها على أجزاء من طريق حلب- اللاذقية.

ويسيطر التنظيم على مساحات واسعة في ريف حماة الشرقي وصولًا إلى ريف حمص الشرقي، والتي تحاول قوات الأسد في الأيام القليلة الماضية طرده منه وعزله عن بقية المناطق التي تخضع لسيطرته.

مقالات متعلقة

  1. أعماق: قتلى للأسد بهجمات على مواقعه في خناصر
  2. "أحرار الشام" تستهدف طريق قوات الأسد الوحيد إلى حلب
  3. تنظيم "الدولة" يصعّد شرق حماة.. وخسائر بشرية للنظام
  4. قوات الأسد تصل حماة بغرب الرقة.. و"الدولة" خارج حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة