× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

صاروخ حراري يقتل قياديين ويصيب إعلاميين للنظام شرق حمص

المراسلة سحر سويد إلى جانب عناصر من الدفاع الوطني في ريف حمص الشرقي - (فيس بوك)

المراسلة سحر سويد إلى جانب عناصر من الدفاع الوطني في ريف حمص الشرقي - (فيس بوك)

ع ع ع

قتل عناصر من قوات الأسد بينهم قياديون، وأصيب مراسلون في وسائل إعلام النظام، إثر استهدافهم بصاروخ حراري من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال المعارك الدائرة بريف حمص الشرقي.

وذكرت وسائل إعلام النظام اليوم، الجمعة 12 أيار، أن “ثلاثة عناصر من الدفاع الوطني استشهدوا، وأصيب مراسل قناة شامنا في حمص سومر السلامة، ومراسل قناة العالم سعدالله خليل، ومصور قناة المنار مرهف منصور، بعد استهدافهم بصاروخ حراري من قبل تنظيم “داعش” في جبال الشومرية شرق حمص”.

وحققت قوات الأسد والميليشيات المساندة له تقدمًا واسعًا في الأيام القليلة الماضية في ريف حمص الشرقي على حساب تنظيم “الدولة الإسلامية”.

واستعادت منطقة الشاعر “الاستراتيجية”، وسلاسل جبلية في المنطقة، في خطوة لعزل التنظيم عن مناطق سيطرته الأخرى.

إلى ذلك نعت صفحات موالية في مدينة حمص مقتل عدد من القياديين الميدانيين في ميليشيا “الدفاع الوطني”، بينهم قائد كتيبة الرشاشات التابعة للمهام الخاصة، محمود ونوس.

كما أوردت أسماء إعلاميين آخرين أصيبوا من بينهم الإعلامي في إذاعة “المدينة إف إم”، وحيد يزبك، والمراسلين أسامة ديوب، بدر عواد، سحر سويد.

وقالت إنهم أصيبوا في تغطية “السيطرة على تلال المشيرفة الجنوبية في تلال الشومرية”.

ورغم التقدم الكبير لقوات الأسد في المنطقة، إلا أنها تكبدت خسائر كبيرة طالت العناصر والآليات العسكرية، إذ تكررت إعلانات وكالة “أعماق” التابعة له في الأيام الماضية عن قتل العشرات من العناصر، وإعطاب الآليات العسكرية بالصواريخ الموجهة.

مقالات متعلقة

  1. مقتل مصور التلفزيون السوري بانفجار لغم شرقي حمص
  2. مقتل مراسل "روسيا اليوم" في معارك ريف حمص
  3. مقتل 20 عنصرًا من قوات الأسد بهجوم للتنظيم شرقي حمص
  4. مقتل مصور قناة "سما" في معارك حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة